Home » بي بي سي عربي » لماذا غنت زوجة الرئيس: “بطنك مليء بالفاصوليا، بينما تمتلئ بطون الأخريات بالأجنة”
الرئيس وزوجته وهما يدليان بصوتهما في انتخابات 2018

AFP

الرئيس وزوجته وهما يدليان بصوتهما في انتخابات 2018

أصدرت السيدة الأولى في بوروندي، دينيس نكورونزيزا، أغنية جديدة بدأت بها حملة على الإساءة التي تواجهها المرأة عندما لا تستطيع الحمل ولا الإنجاب.

وتبدأ الأغنية، التي جاءت على هيئة مقطع فيديو، بمنظر لزوجة وهي ترحب بزوجها بعد أن وصل إلى البيت، ثم تدعوه إلى تناول العشاء، فما كان منه إلا أن بصق في وجهها، وبدأ في ضربها.

ويقول الزوج لزوجته: “أنتِ لا نفع من ورائك في البيت”.

“بطنك دائما مليء بالفاصوليا، بينما تمتلئ بطون النساء الأخريات بالأجنة”.

وهنا تتدخل نكورونزيزا، البالغة من العمر 49 عاما، إذ تدخل إلى غرفة جلوس الزوجين اللذين لم ينجبا.

وتقول في لهجة تصالح شارحة: “تأكدتما فقط من عدم الإنجاب بعد أن رأيتما الطبيب. وعدم القدرة على الإنجاب يحدث للرجال، كما يحدث للنساء”.

وفي المنظر الثاني من الفيديو، تبدأ السيدة الأولى أغنيتها، وترقص مع بعض الراقصين الآخرين والموسيقيين.

ويغني الكورال: “لم تخلق النساء فقط من أجل أن يدعون أمهات. فهن يستطعن فعل ما هو أكثر من ذلك”.

وتدعو نكورونزيزا، التي تزوجت من الرئيس بييري نكورونزيزا في عام 1994، الأزواج إلى دعم زوجاتهم.

وتغني قائلة: “الإنجاب يتطلب وجود شخصين، ولا ينبغي أن يكون الإنجاب مصدر نزاع بينهما”.

ويُعرف عن الرئيس والسيدة الأولى، اللذين رزقا بخمسة أطفال، وتبنيا عددا آخر، تدينهما، ورعايتهما لبعض الصلوات الجماعية.

والسيدة نكورونزيزا، التي كانت ضابطة هجرة، معينة رسميا قسا في الكنيسة.

  • هل الرجال على استعداد لتناول حبوب منع الحمل؟
  • أزواج يفضلون اقتناء حيوانات أليفة على إنجاب أطفال

وتعد أغنيتها الجديدة، التي تسمى (المرأة أكثر من أن تكون كائنا يلد)، والتي انتشرت على تطبيق وتسآب أوائل هذا الأسبوع، أول عمل فني لها في غير مجال الدين. وتظهر السيدة نكورونزيزا أحيانا في بعض التسجيلات الدينية، ومع كورال الكنيسة.

ونشر فيديو نكورونزيزا، الذي يستغرق أكثر من أربع دقائق بقليل، على فيسبوك أيضا وشاركه عدد كبير من الناس.

ونالت السيدة الأولى الثناء على مواقع التواصل الاجتماعي على الرسالة التي تحملها الأغنية، وإن كان بعض الرجال قد قالوا إنهم قد يواجهون أيضا إساءات من زوجاتهم.

ويوصم الزوجان في مجتمع بوروندي الذكوري بالعار إن لم يرزقا بأولاد، وعادة ما ينحى باللوم في عدم الإنجاب على المرأة.

ويؤدي هذا في بعض الحالات إلى انفصال الزوجين، نتيجة لذلك.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية