Home » بي بي سي عربي » أول مهمة نسائية خالصة خارج مركبة في الفضاء
كريستينا كوتش وجيسيكا مير

Science Photo Library

قامت رائدتا الفضاء الأمريكيتان بأول مهمة خارج مركبة في الفضاء تتم دون مشاركة رجال

حققت كريستينا كوتش وجيسيكا مير، رائدتا الفضاء بوكالة علوم الفضاء الأمريكية (ناسا)، إنجازا تاريخيا بإتمام أول مهمة نسائية خالية خارج مركبة في الفضاء.

واستمرت المهمة سبع ساعات خارج المحطة الفضائية الدولية على سطح القمر من أجل استبدال وحدة تحكم في الطاقة معطلة.

وشاركت كوتش في أربع مهام خارج المركبة في الفضاء. لكنها المهمة الأخيرة هي الأولى من هذا النوع لرائدة الفضاء مير، وهي المرأة رقم 15 التي تنفذ مهمة خارج مركبة أو محطة فضائية.

ووجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في مكالمة عبر الفيديو، التهنئة لرائدتي الفضاء الأمريكيتين على هذا الإنجاز.

وقال ترامب: “يالكما من امرأتين شجاعتين ورائعتين.”

وهبطت كوتش، وهي مهندسة كهرباء، ومير، الحاصلة على شهادة الدكتوراة في علوم الطبيعة البيولوجية، بسترة الفضاء الخاصة بوكالة ناسا الساعة 11:38 بتوقيت غرينتش الجمعة. واتجهت دون مركبة فضائية إلى موقع يُعرف باسم “منفذ 6” في إحدى البنايات لاستبدال وحدة شحن وتفريغ البطاريات هناك.

وعادت الرائدتان إلى غرفة معادلة الضغط ومعهما الوحدة المعطلة، والتي من المقرر أن تُشحن على سفينة الفضاء “سبايس إكس دراغون” الخاصة بالإمدادات بهدف إخضاعها لفحص على الأرض.

وغردت كامالا هاريس، المرشحة الديمقراطية المحتملة للرئاسة الأمريكية، على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر قائلة إنه إنجاز “أكثر من تاريخي”.

كريستينا كوتش وجيسيكا ميرReuters

استمرت عملية استبدال وحدة الطاقة سبع ساعات قضتها الرائدتان الأمريكيتان خارج المحطة الفضائية الدولية

وأعلنت ناسا في مارس/ آذار الماضي أن كوتش سوف تشارك في أول مهمة نسائية خالصة للعمل خارج المركبات في الفضاء مع زميلتها آنا ماكلين، لكن هذه الخطة أُلغيت لعدم توافر سترة فضائية تناسب ماكلين قبل موعد المهمة.

وكانت المرأة الأولى التي تسير في الفضاء هي الروسية سفيتلانا سافتيسكايا التي نفذت مهمة خارج المحطة الفضائية الروسية سالوت7 استمرت ثلاث ساعات في 25 يوليو/ تموز 1984.

أما أول شخص قام بمهمة خارج مركبة في الفضاء فهو رائد الفضاء الروسي أليكساي ليونوف، الذي توفي في وقت سابق من الشهر الجاري.

وكشفت ناسا الثلاثاء الماضي النقاب عن نسخة تجريبية من سترة الفضاء الجديدة التي قد يرتديها رواد الفضاء في المستقبل على سطح القمر.

وأطلقت الوكالة على السترة الجديدة “سترة القمر”، والمعروفة فنيا بوحدة التحرك الاستكشافي خارج المركبات في الفضاء، التي يمكن ضبط قياساتها حسب حجم رائد أو رائدة الفضاء مهما كان الشكل أو الحجم.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية