Home » بي بي سي عربي » جائزة البوكر: 7 نصائح تحسن مهارتك في الكتابة
إجعل افتتاحيتك جذابة تكسب المزيد من القراء

Getty Images

إجعل افتتاحيتك جذابة تكسب المزيد من القراء

هل تمارس الكتابة؟ ربما تفعل ذلك كل يوم، لكن هل ترغب في أن تجعل ما تكتبه ملفتا للانتباه؟

ليس هناك ضمان على أنك ستفوز بجائزة البوكر القادمة أو البوليتزر، أو أن تصبح تشيماماندا نوغزي أديتشي أو إيميلي برونتي، لكن إذا أردت أن تحسن مهاراتك الكتابية إليك هذه النصائح.

لين غرين،خبير اللغة ومحرر الشؤون الفنية السابق وكاتب العمود في صحيفة الإيكونوميست يقدم سبعة نصائح هامة تتعلق بأهمية الكلمة المكتوبة.

1-ليكن الطموح هو البداية.

إنس جوهر ما تكتب عنه وحيثيات القصة التي تسردها، لتكن الافتتاحية تفصيلا أو مثالا يضع القارئ في أجواء الرواية.

“بعد سنوات عدة، حين كان يواجه فريق الإعدام”، هكذا افتتح غابرييل غارسيا ماركيز روايته “مئة عام من العزلة”. من هو الشخص الذي يواجه فرقة الإعدام ولماذا؟ لا تستطيع التفكير بافتتاحية أقوى من هذه.

2. إجعل جملك قصيرة

Oإجعل افتتاحيتك قصيرة.Getty Images

إجعل افتتاحيتك قصيرة.

هذا لا يعني أن تكون جملك غبية، وليس هذا سهلا بالتأكيد ، لكنه في غاية الأهمية.

ليس الأمر متعلقا بالأسلوب لكن “البيولوجيا البشرية”، أو كيفية عمل الذاكرة. من أجل أن “يهضم” القارئ جملا طويلة، خاصة تلك التي تحوي مركبات عدة، فإن هذا يتطلب منه أن يبقي تركيزه على القواعد والمحتوى حاضرا في عقله.

هذا صعب، ومن المهم ألا نشغل القارئ بأمور معقدة حتى يفهم قواعد اللغة في جملتك. الكاتب يريد من قارئه أن يركز على المضمون والمحتوى.

3. في نفس الوقت، اجعل طول الجملة متنوعا.

امرأة تقرأ في منتزهGetty Images

للكتابة الجيدة إيقاعها

هل تعرف المقولة التي تفيد “كل شيء باعتدال، حتى الاعتدال ذاته”؟مع أنه يفضل استخدام الكثير من الجمل القصيرة، لكن اقتصار نصك على الجمل القصيرة سيجعله ركيكا، وسيجهد قراءك.

4.تحر الدقة في استخدام الكلمات.

أحيانا تصادف أشياء يمكن أن تشم رائحتها أو تراها أو تتذوقها أو تدفعها باصبع قدمك.

إنها تساعد القارئ بإعطائه شيئا يمكن أن يتخيله.

تتكئ المخيلة والإحساس على بعضهما البعض.

5. تجنب التجريد…

إختر كلماتك بعناية، وقد تتحول إلى كلاسيكياتGetty Images

إختر كلماتك بعناية، وقد تتحول إلى كلاسيكيات

أو ما تسمى “الأسماء المبهمة” وهي كلمات تفتقر للحياة ، من قبيل “حدث” و “ظاهرة” و”مستوى”و”رصد” . هذه كلمات لا يمكن للقارئ أن “يحسها أو يتخيلها.

الكتابة الأكاديمية تزخر بكلمات كهذه.

حاول أن تتناول موضوعات محددة بعينها يمكن للعقل تخيلها.

6. اقرأ ما كتبت بصوت عال

إقرأ ما كتبت، ولو أمكن ليكن أمامك مستمعونGetty Images

إقرأ ما كتبت، ولو أمكن ليكن أمامك مستمعون

فكر في إعادة الصياغة وتحرير ما كتبت، وحاول أن تستمع للنص أيضا.

حين تفعل ذلك ستكتشف بعض التعبيرات الخرقاء التي لم تنتبه إليها أثناء الكتابة. ستجد صعوبة في نطقها، وسيجد القارئ نفس الصعوبة في قراءتها.

ستكتشف أيضا بعض الأجزاء التي لن يعجبك إيقاعها.

7. نهاية قوية

قارئة تعبر عن الدهشةGetty Images

لم أتوقع هذا

ادخر بعض عباراتك الخاصة للنهاية، واختر كلماتك بعناية. يمكن أن تنهي نصك بأغنية أيضا. الكلمات الأخيرة هي الأهم على الإطلاق.

إن لم تثق بما أقول فإليك نهاية رواية لإيرين ناميروفسكي: ” بدأ الرجال بالغناء، أغنية بطيئة، بصوت منخفض، في سكون الليل. ما لبثت الطريق أن أصبحت خاوية. كل ما خلفته الكتيبة الألمانية كان سحابة من الغبار”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية