Home » بي بي سي عربي » مذكرة من الكونغرس تجبر البيت الأبيض على تقديم وثائق متعلقة بقضية أوكرانيا
ترامب

Getty Images
في رسالة إلى البيت الأبيض، قال الديمقراطيون إن الرئيس ترامب “اختار طريق التحدي والعرقلة والتستر”.

طلب المشرعون الديمقراطيون من البيت الأبيض تقديم وثائق تخص مكالمة هاتفية بين ترامب والرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، جرت في 25 من يوليو/ تموز الماضي.،

ويجري مجلس النواب حاليا تحقيقا حول هذه المكالمة، التي أخرج خبرها أحد المبلغين عن الفساد، في أغسطس/ آب الماضي، ويرمي هذا التحقيق إلى عزل ترامب من منصبه.

وفي المكالمة، حث ترامب السيد زيلينسكي على التحقيق مع منافسه السياسي الديمقراطي البارز جو بايدن.

وزعم المبلغ أن ترامب استخدم حزمة مساعدات عسكرية أمريكية بقيمة 400 مليون دولار لأوكرانيا، والتي جرى تعليقها في وقت سابق من شهر يوليو/ تموز، كورقة ضغط لإقناع السيد زيلينسكي. وقد أفرج البيت الأبيض عن تلك المساعدات في سبتمبر/ أيلول.

لكن ترامب نفى ارتكاب أية مخالفات، متهما خصومه السياسيين بـ “الإمعان في تعقبه كما كانوا يتعقبون الساحرات قديما” وهو تعبير يشير إلى البحث عن أشياء غير حقيقية.

وفي خطوة لزيادة الضغط على ترامب، منحته لجان مجلس النواب الثلاثة التي تقود التحقيق حتى 18 أكتوبر لتسليم الوثائق.

وكتب الديمقراطيون في رسالة إلى البيت الأبيض: “نأسف بشدة لأن الرئيس ترامب وضعنا والأمة في هذا الموقف، لكن تصرفاته لم تترك لنا خيارا سوى إصدار أمر الإحضار الرسمي هذا”.

وصدر أمر الإحضار، وهو أمر بتسليم أدلة، أمس الجمعة من قبل رؤساء لجان الرقابة والاستخبارات والشؤون الخارجية بمجلس النواب.

وقلل السكرتير الصحفي للبيت الأبيض، ستيفاني غريشام، من شأن أمر الإحضار، قائلاً إنه “لا يغير شيئا”.

كما أُرسل طلب منفصل لإحضار وثائق إلى مايك بينس نائب الرئيس، حيث طلب منه الديمقراطيون توضيح “أي دور قد يكون لعبه” في مقترحات السيد ترامب على أوكرانيا.

ومن المتوقع، في حال نجاح مجلس النواب في المضي قدما في إجراءات عزل ترامب، أن تعرقل تلك الإجراءات في مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون.

إجراءات عزل ترامب: الكونغرس يسعى لاستجواب محامي الرئيس الأمريكي

هل تنجح مساعي الديمقراطيين في عزل ترامب؟

ما الوثائق التي يطلبها الديمقراطيون؟

في رسالتها إلى البيت الأبيض، اتهمت اللجان الثلاثة بمجلس النواب ترامب “بتعطيل” طلبات عدة، بتقديم وثائق تتعلق بمكالمته التي جرت في 25 يوليو/ تموز مع السيد زيلينسكي.

وبرفض الإفراج عن الوثائق طواعية، قال الديمقراطيون إن السيد ترامب “اختار طريق التحدي والعرقلة والتستر”.

مايك بنسReutersطلب الديمقراطيون من مايك بنس نائب الرئيس وثائق، لتوضيح دوره في القضية الأوكرانية.

وحذرت اللجان من أن عدم الامتثال لأمر الإحضار قد يرقى إلى “دليل على العرقلة”، وهو أيضا جريمة تستحق العزل.

ما رد فعل ترامب؟

قال ترامب إن الديمقراطيين “لديهم للأسف الأصوات اللازمة” للمضي قدما في إجراءات عزله، لكنه توقع أنه سيكسب المعركة في مجلس الشيوخ، الذي يسيطر عليه الجمهوريون.

وكان ترامب قد دعا أوكرانيا والصين، الخميس، للتحقيق مع جو بايدن ونجله هانتر.

ولم يثبت بعد أي دليل على ارتكاب هانتر بايدن أية مخالفات. وكان هانتر قد شغل منصب عضو مجلس إدارة شركة بوريزما الأوكرانية للغاز، حتى وقت سابق من العام الجاري.

وأظهرت رسائل نصية، كشف عنها ديمقراطيون في الكونغرس الخميس، كيف عمل مسؤولون أمريكيون على حث الرئيس الأوكراني على فتح تحقيق علني مع السيد بايدن.

هل ستظهر شكوى أخرى ضد ترامب؟

مع التصاعد السريع في التحقيق مع السيد ترامب، هناك تقارير عن أن مسؤول مخابرات ثانيا يفكر في تقديم شكوى ضد الرئيس.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن المسؤول، الذي لم يكشف عن اسمه، لديه “مزيد من المعلومات المباشرة”، حول الأحداث المحيطة بمكالمة ترامب الهاتفية مع السيد زيلينسكي.

وذكرت الصحيفة أن مايكل أتكينسون، المفتش العام لأجهزة الاستخبارات، أجرى مقابلة مع هذا المسؤول للتحقق من مزاعم المبلغ الأساسي عن المخالفة.

وبالأخذ في الاعتبار أن المبلغ الأصلي عن المخالفة، والذي يقال إنه مسؤول بوكالة الاستخبارات المركزية، لم يشهد المكالمة مباشرة، فقد تكون شهادة المسؤول الثاني ذات قيمة كبيرة، في التحقيق الذي يقوده الديمقراطيون.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية