Home » بي بي سي عربي » محمد بن سلمان يحذر من أزمة نفط عالمية إذا لم يتحرك العالم “لردع إيران”
محمد بن سلمان

Getty Images

حذر ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، من ارتفاع في أسعار النفط “بأرقام غير متخيلة” إذا لم يتحرك العالم لردع إيران.

وقال بن سلمان إن اشتعال حرب بين السعودية وإيران كفيل بتدمير الاقتصاد العالمي.

يأتي ذلك بعد أسبوعين من هجوم استهدف منشأتين نفطيتين سعوديتين، تتهم المملكة طهران بالوقوف وراءه.

  • محمد بن سلمان يدعو المجتمع الدولي “لاتخاذ موقف حازم” من إيران في أعقاب هجمات خليج عُمان
  • الهجوم على منشأتي نفط سعوديتين: الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي يطالبان بضبط النفس وعدم التصعيد

وفي حديث لشبكة سي بي إس الأمريكية، قال بن سلمان إنه يتحمل جانبا من المسؤولية في حادث مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي. لكنه أنكر إعطاء أوامر بنفسه لقتله.

ويُشتبه أن يكون الأمير الشاب، الذي يعتبر حاكما فعليا للسعودية، قد استهدف بشكل شخصي الصحفي السعودي خاشقجي الذي كان ينتقد الحكومة السعودية.

وقُتل خاشقجي في قنصلية بلاده في تركيا في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول 2018.

وفي حوار مع برنامج إخباري تبثه شبكة سي بي إس أذيع يوم أمس الأحد، قال بن سلمان: “أتحمل المسؤولية كاملة بصفتي قائدا في السعودية، خاصة وأنها (عملية القتل) تمت على أيدي أفراد يعملون في الحكومة السعودية”.

لكنه استدرك منكرا إعطاء الأوامر بقتل خاشقجي بشكل مباشر، أو حتى أنه كان على علم بالأمر في حينه.

جمال خاشقجيGetty Images

ووصفت السلطات السعودية عملية القتل بـ “المارقة”، وأحالت أحد عشر شخصا إلى المحاكمة.

كما أظهر ولي العهد رغبة في إجراء محادثات من أجل حلّ سياسي للحرب الأهلية المشتعلة في اليمن، حيث تنخرط قوات حكومية مدعومة من ائتلاف تقوده السعودية في قتال ضد مسلحي جماعة الحوثي المدعومة من إيران.

ماذا عن تحذير بن سلمان بشأن النفط؟

أنكرت إيران أي دور لها في الهجمات على منشآت نفطية سعودية، والتي أثرت على نحو خمسة في المئة من مخزون النفط العالمي، وتسببت في ارتفاع أسعاره.

لكن بن سلمان قال: “إذا لم يتحرك العالم بشكل قوي وحازم لردع طهران، فسنرى مزيدا من عمليات التصعيد كفيلة بتهديد مصالح عالمية”.

وأضاف: “إمدادات النفط ستتعطل، وستقفز أسعاره إلى أرقام لا يمكن تخيلها، وكما ما لم نرَ من قبل”.

وقال بن سلمان إن منطقة الشرق الأوسط “تقدّم نحو 30 في المئة من إمدادات الطاقة عالميا، ونحو 20 في المئة من التجارة العالمية تمرّ عبر المنطقة، وتمثل نحو أربعة في المئة من إجمالي الناتج المحلي العالمي”.

وتساءل ولي العهد السعودي: “تخيلوا لو أن هذه الأمور الثلاثة توقفت. إن ذلك يعني انهيارا تاما للاقتصاد العالمي، وليس فقط اقتصاد السعودية أو بلدان الشرق الأوسط”.

وأنحى بن سلمان باللائمة على ما وصفه بـ “الغباء” الإيراني في الهجمات.

ماذا قال في الشأن اليمني؟

حثّ بن سلمان إيران على وقف دعمها للحوثيين، قائلا إن ذلك كفيل بـ”تسهيل” وضع نهاية للحرب.

وقال بن سلمان: “اليوم نفتح الباب لكل المبادرات من أجل حل سياسي في اليمن. ونأمل أن يحدث ذلك اليوم وليس غدا”.

ورحب بن سلمان بوقف لإطلاق النار من جانب الحوثيين، والمعلن قبل عدة أيام، واصفا إياه بأنه “خطوة إيجابية” نحو حوار سياسي.

وتسببت الحرب الأهلية في اليمن في كارثة إنسانية هي الأسوأ في العالم، وخلفت 80 في المئة من اليمنيين في حاجة لمساعدة إنسانية أو حماية.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى سقوط نحو 70 ألف قتيل منذ عام 2016 جراء الصراع في اليمن.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية