Home » art » أرزة الشدياق: أحببتُ التمثيل وبرعتُ فيه

كان يفترض أن تطلّ مقدمة البرامج اللبنانية أرزة الشدياق بعمليْن في الموسم الرمضاني الحالي، ولكن تم إرجاء عرْضهما إلى وقت لاحق.

الشدياق التي اشتهرت بخفة دمها، سبق أن خاضت تجارب تمثيلية سابقة من خلال السينما، وهي قالت في حوار مع «الراي» إنها أحبت التمثيل وبرعت فيه أيضاً، لافتة إلى أنها تحضّر للفترة المقبلة مجموعة من الأعمال سيتم الاتفاق عليها بعد عيد الفطر السعيد.

● إلى عملك كمذيعة، خضتِ تجربة التمثيل أخيراً، وكان يفترض أن يُعرض لك عملان في رمضان الحالي؟

  • أطل أسبوعياً من خلال برنامج «Seriously مش مزح». أما الأعمال التي شاركتُ فيها فلم تُعرض كما كان مقرَّراً في رمضان، الأول بعنوان «الآخر» والثاني بعنوان «جمهورية نون».
    ● هل أحببتِ تجربة التمثيل؟
  • نعم، خصوصاً أن الأدوار التي أقدّمها جميلة جداً. في «جمهورية نون» ألعب دور «مدام حشورة» التي تتدخّل بأخبار الجيران، وفي مسلسل «الآخر» أؤدي دور «مدام حلقة» وهي مديرة صحيفة ويشاركني فيه بيار شماسيان وعبد المنعم عمايري، كما أطلّ عبر «الويب سايت».
    ● وهل ترين أن الإطلالة عبر الإنترنت تُغْني عن التلفزيون؟
  • كلا، ولكنني أسمع الكثير من الناس يقولون إنهم لا يشاهدون التلفزيون، بل يتابعون «الويب سايت». ظهرتُ في مقابلة جميلة جداً في برنامج «أكلناها» والكل شاهدها عبر «يوتيوب». ولكنني أزعل عندما أسمع شخصاً يقول لي إنه لا يشاهد التلفزيون، لأنني أجد أنه يثقّف ويوسع الآفاق.
    ● كان يفترض أن تقدّمي برنامجاً خاصاً برمضان؟
  • هذا صحيح، حتى إنني صوّرتُ حلقة «بيلوت»، ولكنهم وضعوها على الرفّ، وهذه هي حال كل مَن لا يؤمّن «سبونسر» لبرامجه، ولكنني لن أفعل ذلك لأن لديّ عملي في المطعم كما أصوّر مرتيْن أسبوعياً، ولا وقت لدي.
    ● كيف عشت ِأول تجاربك كممثلة، وهل واجهتْك صعوبات معيّنة؟
  • أنا شاطرة في التمثيل، والفنان ينسى حياته عند تصوير المسلسل. أحياناً أنتظر 6 ساعات أو 12 ساعة لتصوير دوري.
    ● هل حصلتْ معك بعض المواقف الطريفة خلال التصوير؟
  • المواقف الطريفة موجودة دائماً، لأنني أحبّ الضحك بطبعي. الأجواء كانت جميلة جداً في كواليس التصوير، خصوصاً أنني أفتعل مقالب بالممثلين. خلال تصوير «جمهورية نون» كنتُ أغادر موقع التصوير لشراء السندويشات، وعندما أعود أجدهم «منتّفين شعرهم». لم أكن أعرف أنه يجب أن أنتظر في موقع التصوير لوقت طويل. كما كنت أتكلم خلال تصوير المَشاهد الطويلة، فيقولون لي إن هذا الأمر ممنوع، وكنت أردّ عليهم بأنني لا أستطيع أن أبقى صامتة طوال الوقت. من خلال هذا العمل تعلّمتُ قوانين مهنة التمثيل.
    ● وبالنسبة إلى الأفلام التي شاركتِ فيها؟
  • كانت تجارب جميلة جداً. في فيلم «زفافيان» من بطولة كارلوس عازار وايميه الصياح قدّمتُ دوراً مهضوماً يَعتمد على تعابير الوجه وتم التصوير تحت إدارة المخرجة كارولين ميلان ولعبتُ دور ممرّضة جناح فاخوري. وقدّمت «كاراكتير» مضحكاً. كما شاركتُ في فيلم «ملّا علْقة» مع كارلوس عازار وكريستينا صوايا ولعبتُ دور زوجة المختار. وشاركتُ أيضاً في فيلم «ولاد النواب». أحببتُ التمثيل كثيراً.
    ● ولكن يقال إن التمثيل لا يطعم خبزاً؟
  • على العكس تماماً. مال التمثيل سهل جداً. صحيح أن التمثيل يتطلب تعباً وجهداً، ولكنه يدرّ المال. في الدراما يدفعون مالاً وفيراً وكذلك في الأفلام. صحيح أن الممثّلين تنقصهم بعض الحقوق، ولكنهم ككل اللبنانيين حقوقهم مهدورة.
    ● ولكن العروض ليست متوافرة دائماً؟
  • هذا صحيح. لكن بإمكان الممثل أن يعمل في مهنة ثابتة وأن يمتهن التمثيل كهواية. هذا الأمر يعود إلى كل ممثل.
    ● وهل تحضّرين لمشاريع تمثيل جديدة؟
  • نعم وكلها من سورية، وسيتم الاتفاق عليها بعد عيد الفطر السعيد.
  • الانباء – هيام بنوت

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com