Home » فنون » أنابيلا هلال: أتأثّر وأبكي دائماً عندما أشاهد فيديو حفل زواجي
أنابيلا هلال

كلمتان تثيران الفضول والفزع في وقت معاً!
الفضولُ إلى اكتشاف مجهولٍ مفعمٍ بالغرابة والتوتر يقبع هناك، في جوفِ طائرةٍ منكوبة، أو سفينة غارقة، والفزع الذي يصاحب التنقيب عن أسرار غامضة ومعتمة تقف وراء المشهد، وتتوارى في الجانب المُظْلِم من الصورة!
الإنسان أيضاً يملك «صندوقاً أسود»، يرافقه طوال الوقت، يسجّل عليه حركاته وسكناته، ويحتفظ بآلامه وآماله، ويختزن ما يحبّ وما يكره، ويخبئ أفراحه وإحباطاته، والأهمّ من كل ذلك أنه يفيض بملايين الأسرار التي قد يحرص الإنسان على أن يُخْفيها عن الآخرين، حتى الأصدقاء والأحبة!


«الراي»، التي تدرك جيداً أن معظم البشر يرفضون فتح «صناديقهم السوداء»، مهما كانت المغريات، قررت المغامرة – في هذه الزاوية – بأن تفتش في أعماق كوكبة من الفنانين والإعلاميين، وتطل على الجانب الأكثر غموضاً في حياتهم، والذي يمثل لهم «مجهولاً» طالما هربوا منه… لكن «الراي» تجبرهم الآن على مواجهته! واليوم، فتحت «الصندوق الأسود» الخاص بالإعلامية أنابيلا هلال.

• لدى كل إنسان، صندوق أسود من الأسرار يحتفظ به لنفسه، فهل بالإمكان الكشف عنه الآن؟
– كلا، بل أفضّل أن أحتفظ بأسراري لنفسي، وأعتبر أنها قلّةُ أدبٍ أن يُسأل الشخص عن أمورٍ لا يريد الكشف عنها، ومن الأفضل عدم مناقشة أي شخص بأسرار لا يريد البوح بها.
• ما الشخصية الكارتونية التي أثّرتْ بك؟
– «توم وجيري» لأنهما لا يتكلّمان ولا يتبادلان الألفاظ البذيئة كما يفعل البشر.
• ‏ما هي الدمى أو العرائس التي لا تزالين تحتفظين بها منذ طفولتك؟
– دمية «باربي»، لأنها كانت وما زالت المفضَّلة عندي.
• ما الذكرى المؤلمة التي تجعلك تذرفين الدموع بغزارة كلما استعدتِ ذكرياتها؟
– هي ليست ذكرى مؤلمة، بل ذكرى سعيدة. أتأثّر وأبكي دائماً عندما أشاهد فيديو حفل زواجي.
• هل لديك أعداء داخل الوسط الفني أو خارجه؟
– لا أعتقد ذلك.
• ما الخطأ الفادح الذي اقترفتِه في حياتك ولا تزالين تدفعين الثمن بسببه حتى يومنا هذا؟
– لستُ إنسانة بلا أخطاء، ولكنني أحاول الاستفادة منها وتصحيحها. أنا أعاني من طيبة قلبي وعفويتي وهما الصفتان اللتان تتزاحمان مع سوء نية الآخرين. غيري لا يتقبل طيبة القلب.
• ما الأفكار التي تراودك قبل أن تضعي رأسك على الوسادة؟
– غداً يوم جديد.
• هل لديك أحلام يقظة، وما هي؟
– نعم، أحلم بأن يكون أولادي إلى جانبي دائماً، وأن أقدّم برنامجاً ناجحاً وأن أتقدم في حياتي المهنية.
• هل أنتِ من عشاق السيارات والمركبات الرياضية؟
– كلا، بل أفضّل ركوب الخيل.
• ما التصرفات أو الطباع التي تزعجك؟
– عن نفسي، أنزعج لأنني إنسانة شفافة وسريعة الانفعال. أما ما يزعجني في طباع الآخرين، فإنهم يحكمون على الناس بشكل مسبق.
• نضطر إلى الكذب أحياناً لدرء الوقوع في ورطة ما، فهل اضطررتِ لذلك؟
– كلا، لأنني تعلّمتُ أن المواجهة هي الأفضل.
• مَن هي الشخصية العالمية التي تركتْ أثراً كبيراً في وجدانك؟
– الملكة رانية، لأنها خير مَن يمثل جمال المرأة وذكاءها، وأتمنى أن ألتقيها في يوم ما.

• ما أهمّ الفرص التي أهدرتِها في حياتك؟
– لا أنكر أنني أهدرتُ الكثير من الفرص في حياتي، ولكنني لا أندم عليها.
• هل تعرّضتِ لخيانة من صديق؟
– لا، لأنني أختار أصدقائي بدقة. صداقاتي محصورة بشقيقتي وبعدد قليل من الأشخاص.
• هل لديك أشخاص في القائمة السوداء؟
– طبعاً.
• كم مرة في السنة تذهبين إلى عيادات التجميل؟
– أقصد عيادات التجميل يومياً.
• هل أنتِ مغرورة، أم أنك انطوائية؟
– لستُ مغرورة أبداً، بل أنا متواضعة إلى أبعد الحدود.
• كيف تصفين شخصيتك، قوية أم ضعيفة؟
– بحسب المواقف. أحياناً أكون قوية جداً وأحياناً أشعر بالضعف.
• ما الجائزة الكبرى التي حصلتِ عليها في حياتك؟
– أولادي وزوجي وعائلتي.

  • الراي – هيام بنوت

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية