Home » art » سينتيا صموئيل: «خمسة ونص» وجه السعد عليّ
سينتيا صموئيل

تخوض اللبنانية سينتيا صموئيل ثاني تجاربها التمثيلية بدورِ «يارا»، ابنة خالة نادين نجيم في مسلسل «خمسة ونص»، وهي تحظى بإلإشادة والترحيب والتشجيع من الجمهور والفنانين الذين شاركتْهم العمل والذين يرون أنها تَجْمَع بين الموهبة والشكل الجميل، وتملك المؤهلات التي تجعل منها نجمة صف أول خلال الفترة القريبة المقبلة.
سينتيا صموئيل، التي كانت حلّت العام 2015 وصيفة أولى لملكة جمال لبنان فاليري أبو شقرا ومثّلت بلدها في مسابقة «ملكة جمال الكون»، اعتبرت في حوار مع «الراي» أن «خمسة ونص» وجه السعد عليها، متحدثة في الوقت نفسه عن تجربتها حتى الآن في مجال التمثيل وآفاقها.

• كيف تتحدثين عن تجربة مشاركتك بمسلسل «خمسة ونص» خصوصاً أن الكثيرين أشادوا بحضورك فيه؟
– التجربة كانت أكثر من رائعة، وأحب أن أشكر المُخْرِج فيليب أسمر الذي وثق بي ومَنَحَني فرصةَ المشاركة في المسلسل، لأنه بمستوى عال جداً ويضم نجوم الصف الأول في كل الدول العربية، كما أثبتّ من خلاله أنني أستطيع أن أقدم شيئاً على مستوى التمثيل. أسمع من الناس أصداء إيجابية، وأتمنى أن تستمرّ حتى نهاية عرض المسلسل.
• لستِ خرّيجة معهد تمثيل؟
– صحيح. أنا تخصصتُ في مجال الإخراج في جامعة «NDU»، ولكنني أحب التمثيل منذ طفولتي.
• يبدو أنك تفضّلين الوقوف أمام الكاميرا وليس خلفها؟
– نعم. منذ الصغر كنت أشعر بأنني أحب أن أقف أمام الكاميرا، وأملك ثقة بنفسي كي أفعل ذلك.
• ما الأبواب التي فَتَحَها أمامك مسلسل «خمسة ونص»، خصوصاً أنه يوجد إجماع حولك؟
– الأبواب كثيرة. تلقيتُ عروضاً للمشاركة في أعمال كثيرة، حتى إنني طُلبت لأحتلّ أغلفة مجلات. مسلسل «خمسة ونص» سلّط الأضواء عليّ.
• هناك مَنْ اعتبر أنك تستحقين أدوار البطولة ومن بينهم رولا حمادة؟
– أشكرها كثيراً. هي فنانة مُبْدِعة وكبيرة وقديرة ونحن مَنْ يفترض أن نتحدّث عنها وليس هي. كلّنا نتعلم منها والعمل معها أكثر من رائع. وما قالتْه عني شهادة أفتخر بها.
• وهل تشعرين بأنك مهيأة لأدوار البطولة؟
– كل إنسان يتعلّم، ولا شك أنني أحب أن أشارك في دور بطولة، وعندما يتحقّق هذا الأمر يمكن أن يتأكد الجميع إذا كنتُ أستحقه أم لا.
• المُنْتِجون يفضّلون التعامل مع الأسماء التي يستطيعون من خلالها تسويق أعمالهم، فهل ترين أنك تملكين ما يكفي من الشهرة ليتم التسويقُ لعملٍ على اسمك؟
– حتى الآن لا يمكنني أن أجيب على هذا السؤال، وأعد بالإجابة عنه بعد انتهاء شهر رمضان، والحلقات المقبلة من «خمسة ونص» ستكشف الكثير من المفاجآت.
• ما العروض التي تلقّيتِها؟
– لا أستطيع أن أتحدّث عنها، وذلك بطلب من المُنْتِجين.
• وهل هي أعمالٌ درامية لبنانية أم مشتركة؟
– أعمال دراميّة لبنانية.
• هل ترين أن الفرصة الحقيقية لأي فنان تكمن في أن يُعرض عمله في رمضان، خصوصاً إذا حقق نجاحاً كالذي حققه مسلسل «خمسة ونص»؟
– أتمنى أن أطلّ في الموسم الرمضاني المقبل لأن توقيته هو الأصعب والأفضل لعرْض المسلسلات، بسبب شدة المنافسة. وفي حال حقّق المسلسل النجاح تكون النتيجة أكثر من رائعة، وتُنْسي الفنان تَعَبَه.
• وهل تلقيتِ عروضاً سينمائية؟
– حتى الآن لم أتلقَ عروضاً سينمائية.
• وكأنك تنتظرينها؟
– «متل ما الله بيريد». العمل الذي فيه خير لي أتمنى أن يهيّئه الله لي.
• وكيف تتحدثين عن كواليس التصوير مع نادين نجيم؟
– الأجواء كانت أكثر من رائعة، الكل كانوا لطفاء ومُحِبّين وحاولوا تقديم أفضل ما عندهم. نادين ساعدتْني كي أُظْهِر انفعالاتي أمام الكاميرا، وكذلك قصي خولي. الكل كانوا رائعين.
• هل تعتبرين أن «خمسة ونص» وجْه السعد عليك؟
– نعم.
• وما الأعمال الأخرى التي شاركتِ فيها قبل مسلسل «خمسة ونص»؟
– شاركتُ في مسلسل واحد هو «بيروت سيتي» وأنا سعيدة لأنني شاركتُ فيه، لأنه قدّمني للمرة الأولى كممثلة لبنانية. كما أنني سعيدة بتجربة المشاركة في مسلسل «خمسة ونص» الذي أضاء على اسمي أكثر.

  • الراي – هيام بنوت

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية