Home » فنون » هبة الدري: أنا الملكة حتشبسوت.. أقطع رأس من يخرب ويسرق الآثار
هبة الدري

حضارات مرّت على مرّ العصور، تركت بصماتها وصنعت تاريخاً، روى بالأشكال كافة ما نسجته خيوط الزمان، وما أنجزته شخصيات تفاوتت إنجازاتها.


«الراي» دخلت مع المشاهير بين «أعمدة» التاريخ، ونزلت بهم السلالم إلى «دهاليز» عوالم علقت في ذاكرتهم سطوراً من صفحات كتب ومجلدات قرؤوها. فأتاحت لهم الفرصة لاختيار حضارة تمنوا لو عاشوا أيامها، وتقمّص شخصيات أثّرت بهم، من منظار فني خيالي. كما فتحت لهم الباب لاختراق قوانين تلك الحضارة من منظور خاص، وسنّ ما يرونه مناسباً، إضافة إلى اصطحاب من يحبون إلى تلك البقعة من الأرض الواسعة. الفنانة
هبه الدري، انتقلت إلى حضارة الفرعونية، واختارت أن تكون الملكة حتشبسوت.


● ما الحضارة التي كنتِ تتمنين أن تعيشي في زمانها؟
– الحضارة الفرعونية، لأنها تعتبر من أشهر الحضارات التي شهدها العالم، كما أنها تعتبر أقدم تلك الحضارات وأعظمها. وما يميز تلك الحضارة أنها ضمت بين تفاصيلها العديد من الأسرار التي عجز العلم والعلماء عن تفسيرها، وبعضها الآخر حير العلماء في محاولة منهم لتفسيره، وقد دل كل ذلك على أن القدماء المصريين كانوا يتمتعون بقدر كبير من البراعة والذكاء، وهذا ما جعل العديد من آثار تاريخهم محفوظة وموجودة حتى وقتنا الحالي.
● ومن هي الملكة التي كنتِ تتمنين أن تكوني مكانها؟
– الملكة حتشبسوت، هي ملكة حاكمة مصرية قديمة، وهي الخامسة ضمن تسلسل ملوك الأسرة الثامنة عشرة، تعد أذكى النساء اللواتي حكمن مصر قديماً، لقبت بألقاب الرجال، ولبست ملابسهم، تميز عصرها بالسلام والأمن والاستقرار، واهتمت بالبناء والتشييد، وكونت علاقات تجارية مع الدول المجاورة، فأرسلت بعثتين تجاريتين إلى بلاد بونت لجلب البخور والعاج والأحجار الكريمة والأخشاب وجلد الأسود. استمر حكمها لمصر 20 عاماً، واستطاعت بحكمتها وذكائها أن تواجه المشاكل الشعبية الرافضة لحكم امرأة، لكنها لم تلتفت لهذه العقبات، واستمرت جاهدة لتحسين وتنمية أحوال البلاد من الصراعات والمشاكل الداخلية والبنية التحتية في بناء المعابد وإنشاء الطرق.
● ماذا يعجبك في شخصية حتشبسوت؟
– أن فترة حكمها اتسمت بالسلام والرفاهية، وتميز عهدها بقوة الجيش ونشاط البناء والرحلات البحرية العظيمة التي أرسلتها للتجارة مع بلاد الجوار، وتحت صولجان الفرعون المرأة استطاعت مصر أن تغتني وتزدهر، فقد أعادت فتح المحاجر والمناجم التي أهملت لفترة طويلة، خصوصاً مناجم النحاس والملاخيت في شبه جزيرة سيناء، فقد كان قد توقف العمل في تلك المناجم في فترة حكم الهكسوس لمصر وما تلاه، وما زلنا نجد في سيناء لوحة عليها كتابة توثق هذا العمل، وتمجد ما فعلته. 
● ما الملابس التي تفضلين ارتداءها في تلك الحضارة؟
– ملابس حتشبسوت ذاتها، على الرغم أنه في بداية حكمها كانت تصور كامرأة بكامل زينتها، إلا أنه في وقت لاحق أصبحت مثالاً على الفرعون القوي وأخذت تلبس ملابس تشبه ملابس من سبقها من الفراعنة الرجال في الاحتفالات الرسمية. وإن كان هذا لم يقلل من كون حتشبسوت كانت تمتلك كل صفات الأنثى الجميلة، وكانت تحب الزهور والحدائق والأشجار، وكل شيء ذو أريج، زاهي الألوان.
● من تأخذين معكِ إلى تلك الحضارة؟
– أخذ زوجي واولادي ليتعرفوا على حضارتي.
● ماذا كان يوجد في هذه الحضارة من فنون؟
– اشتهر المصريون القدماء في العصر الفرعوني بحبهم للموسيقى والإقبال عليها واستخدامها في تربية النشء وفي الاحتفالات الخاصة والعامة خاصة في الجيش، كذلك استخدموها في الصلاة ودفن الموتى. وعرف القدماء التجمل بالحلى التي تميزت بالدقة الفنية العالية وجمال التشكيل واستمدت العناصر الزخرفية من الطبيعة مثل نبات البردى والنخيل وزهر اللوتس، كما استخدموا الأحجار الكريمة في الزينة والحلى.
● ما هو القانون الذي ستقومين بإصداره في هذه الحضارة؟
– اقطع رأس كل من تسول له نفسه تخريب هذه الآثار أو بيعها أو سرقتها.
● ما هي الفكرة التي كنتِ ستنفذينها في هذا الزمن؟
– أنشئ هرماً ضخماً يحمل اسمي وآخر يحمل اسم زوجي.
● هل هناك دور قريب تخوضينه في أحد المسلسلات عن تلك الشخصية التاريخية؟
– بالنسبة إلى الشخصيات التاريخية، من الصعب أن يوجد نص وإنتاج ضخم لعمل مثل هذه المسلسلات.

  • الراي – أمل عاطف

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية