Cedar News
أخبار لبنان والعالم

طلاق قطب الإعلام روبرت مردوخ والممثلة جيري هول

روبرت مردوخ وجيري هول (رويترز)

انفصل عملاق الإعلام روبرت مردوخ وعارضة الأزياء والممثلة جيري هول، بحسب شخصين على دراية بالقرار تحدثا دون الكشف عن هويتهما.
وحسب تقرير نشرته صحيفة «نيويورك تايمز»، من غير المرجح أن يؤدي طلاق مردوخ، وهو الرابع له، إلى تغيير هيكل ملكية الشركات التي يمتلك حصصًا فيها، والتي تشمل الشركات الأم لـ«فوكس نيوز» وصحيفة «وول ستريت جورنال». تقع أسهم عائلة مردوخ في الشركات التي أسسها مردوخ في صندوق استئماني مُدار بصرامة. يقسّم مردوخ حقوق التصويت على أبنائه الأربعة الأكبر – لاتشلان، وإليزابيث، وجيمس، وبرودينس – وقد رتبهم بحيث لا يمكن أن ينقلب عليه التصويت أبدًا.
ومع ذلك، يمكن أن يتردد صدى الطلاق في جميع أنحاء إمبراطوريته التجارية، التي تحتفظ بنفوذ قوي في أميركا والخارج من خلال علاماتها التجارية الإخبارية ذات الميول اليمينية، بما في ذلك قناة «فوكس نيوز» في الولايات المتحدة، و«ذا صن» في بريطانيا، و«سكاي نيوز» في أستراليا.
خلال الأيام الأولى للزواج، قال مساعدون وأشخاص مقربون من العائلة إنه كان سعيدًا ويكرس الكثير من الوقت لزوجته الجديدة، تاركًا مساحة لأولاده – وأبرزهم خليفته المختار في النهاية، لاتشلان- ليثبتوا أنفسهم على رأس التسلسل الهرمي للشركة.
فوجئ بعض المقربين من مردوخ بسماع خبر انفصاله عن هول.
تزوج مردوخ وهول في مارس (آذار) 2016 في قصر بوسط لندن. احتفل مردوخ بهذه المناسبة بإعلانه على «تويتر» أنه سيتوقف عن النشر على المنصة، واصفًا نفسه بـ «أسعد رجل في العالم وحظه».
في السابق، كان السيد مردوخ متزوجًا من ويندي دينغ، رائدة الأعمال والمستثمرة، من 1999 إلى 2014. طلق زوجته الثانية، آنا، مراسلة صحافية سابقة، في عام 1999، بعد أكثر من ثلاثة عقود من زواجهما. كانت الزوجة الأولى لمردوخ باتريشيا بوكر، عارضة أزياء أسترالية، طلقها عام 1965.
كانت هول متزوجة سابقًا من المغني ميك جاغر ، ولكن تطلقا في عام 1999.
وبنى الملياردير، الذي تقدر فوربس صافي ثروته بنحو 17.7 مليار دولار، إمبراطورية إعلامية مترامية الأطراف بأصول في جميع أنحاء العالم. وكان قد باع استوديوهات فوكس للأفلام والإنتاج التلفزيوني وأصولا ترفيهية أخرى لشركة والت ديزني في صفقة بقيمة 71.3 مليار دولار جرى إتمامها في مارس (آذار) 2019.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More