Cedar News
أخبار لبنان والعالم

جامعة سيدة اللويزة عرضت أوبرا فرنسيس والسلطان في إيطاليا.. الأب رحمة: نموذج رائد للحوار بين الأديان

جالت جوقة جامعة سيدة اللويزة مع عازفين منفردين لبنانيين في حفلات أوبرا في إيطاليا بين 16 أيار و27 منه، رافعة راية لبنان كبلد للأبداع رغم كل شيء، وصولا إلى العاصمة روما.

إنطلق مشروع اوبرا “القديس فرنسيس والسلطان” من طرابلس قبل انتشار وباء كورونا واستمر العمل به في ظل الجائحة. الفكرة مستوحاة من لقاء القديس فرنسيس مع السلطان الملك الكامل في دمياط عام 1219، متمنيا ان تصل رسالة الاخوة والسلام (القديس والسلطان) الى اقاصي الارض.

حظيت موسيقى الأب خليل رحمة بالتقدير الكبير من حيث أسلوب التأليف، فإلى جانب الموسيقى الكلاسيكية الغربية، هناك موضوعات تذكرنا بالقديس فرنسيس، والأنتيفونات الغريغورية، والأغنية السريانية، والترانيم الكنسية النموذجية، والألحان الشرقية.

أشرف رحمة وأدار عرض اوبرا في كاتدرائيات مونوبولي وباري وبرينديزي مع عازف الأورغ الإيطالي المايسترو كوزيمو برونتيرا وكان العرض قبل الأخير في مدينة أسيزي مرقد القديس فرنسيس.

أما الحفلة الأخيرة فكانت في روما وسبقها لقاء صباحا مع البابا فرنسيس. قدمت في بازيليك سانتا ماريا في آرا كويلي في حضور سلطات مدنية ودينية عليا وممثلي مختلف الجمعيات المرتبطة بحراسة الأرض المقدسة والفرنسيسكان ومشاركين من الجالية الإسلامية من مختلف المدن. عن الجانب اللبناني، حضر سفير لبنان لدى الكرسي الرسولي فريد الياس الخازن وعقيلته، الوكيل البطريركي الماروني لدى الكرسي الرسولي يوحنا رفيق الورشا والقنصل اللبناني في جمهورية سان مارينو يوسف زغيب.

توجه هذا العمل إلى أولئك الذين يروجون للحوار والأخوة العالمية وفقا لنهج البابا فرنسيس الموجود في نصوص “وثيقة الأخوة الانسانية من أجل السلام العالمي والعيش المشترك” وفي الرسالة البابوية العامة “كلنا أخوة”.

وقال المونسنيور رحمة في حديث مع اذاعة الفاتيكان: “انطلقت الأوبرا بمناسبة عيد البشارة كونه يوحد اللبنانيين، حيث ان البشارة لا تذكر فقط في الانجيل المقدس (لوقا، متى) انما ايضا في القرآن الكريم (سورة مريم).

أضاف: “إن الحوار والتسامح والاخوة والتعايش بين الشعوب السبيل الوحيد للمضي قدما، كما انه يشكل الورقة الرابحة للبنان، للشرق الاوسط وللعالم كله”.

وختم: “هذه الأوبرا هي الأولى في العالم التي تحكي قصة اللقاء التاريخي الذي يشكل اليوم نموذجاً رائداً للحوارات بين الأديان، وقد ألهم العديد من الفنانين والعلماء للاهتمام بهذا الحدث”.

يشار الى ان المشهدية الموسيقية من انتاج حراسة الارض المقدسة بالاشتراك مع السفارة الايطالية. النص للبروفيسور بارتولوميو بيروني، موسيقى الاب خليل رحمة. والعزف للاوركسترا الفلهارمونية اللبنانية ولجوقة جامعة سيدة اللويزة غناء، بمشاركة عازف الاورغ الايطالي المايسترو كوزيمو برونتيرا.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More