أوراق باندورا تفضح شاكيرا وكلوديا شيفر.. عقارات سرية وتهرب ضريبي

للمشاركة

كانت كلوديا شيفر وشاكيرا من بين الوجوه الشهيرة المرتبطة بتسريب أوراق باندورا، التي كشفت كيف استخدم الأثرياء الشركات الخارجية لتجميع ثرواتهم وإجراء معاملاتهم.

وانضم إلى القائمة أسطورة الكريكيت الهندي ساشين تيندولكار، إضافة إلى شركاء فلاديمير بوتين و 35 من قادة العالم، إذ عثر على جميع الشركات التي تم تأسيسها في ملاذات ضريبية.

وتزعم الصحف أن نجمة البوب الكولومبية شاكيرا أنشأت كيانات خارجية في جزر فيرجن البريطانية لإخفاء أصول الملكية، إلَّا أن محاموها نفوا الاتهامات مُشيرين إلى أنها أعلنت مسبقًا عن شركاتها الخارجية، مضيفين أنهم لم يقدموا مزايا ضريبية.

يأتي ذلك في الوقت الذي خاضت فيه النجمة البالغة من العمر 44 عامًا نزاعًا قانونيًا مع الحكومة الإسبانية، التي اتهمتها بالفشل في دفع الضرائب في إسبانيا خلال الأعوام 2012 و 2013 و 2014.

أما بالنسبة لعارضة الأزياء العالمية كلوديا شيفر، البالغة من العمر 51، أكَّد ممثلوها أنها تدفع ضرابها بالشكل الصحيح في المملكة المتحدة حيث تستقر.

وفقًا لموقع “ديلي ميل” البريطاني، تتكون أوراق باندورا من 12 مليون وثيقة من 14 شركة خدمات مالية في دول من بينها جزر فيرجن البريطانية وبنما وبليز وقبرص والإمارات العربية المتحدة وسنغافورة وسويسرا.

وحصل الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين (ICIJ) قبل أن يتم دراستها من قبل أكثر من 650 مراسلاً من بي بي سي بانوراما، والجارديان وأكثر من 100 منفذ إخباري آخر.


للمشاركة


فنون
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com