يوم رفضت “فاتن حمامة” أغلى أنواع السيارات لتستقل أتوبيس العمال‬

للمشاركة


اضطرت النجمة السينمائية الناشئة إلى أن تسهر لساعة متأخرة من الليل في الاستوديو، ثم خرجت من الأستوديو وجرت وراءها السيارات الكاديلاك والباكار التي يملكها المنتج والمخرج والبطل.

وكانت كل سيارة تتوقف بجوار البطلة الجديدة ويعرض عليها صاحب السيارة أن يوصلها إلى بيتها، ولكنها كانت تعتذر لهم جميعًا عن الركوب، وظلت الفتاة تمشي بسرعة حتى وصلت إلى أتوبيس العمال، وصفق لها العمال طويلاً، فقد رأوها بأعينهم وهي ترفض ركوب أغلى أنواع السيارات.

وفي صباح اليوم التالي قرر هؤلاء العمال أن هذه الفتاة سوف تصبح نجمة السينما الأولى، لا لأنها أقوى نجمة ناشئة، وإنما لأنها أقوى فتاة من ناحية الأخلاق والسلوك.

وكانت هذه النجمة الناشئة هي نفسها سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة في بداية مشوارها الفني، وكانت وقتها طالبة بالمعهد العالي للتمثيل وتعتبر نجمة جديدة تقوم بأدوار البطولة في الأفلام، وكانت نجمة شبه منطوية تعيش في نطاق ضيق من الصداقات، وصديقاتها هن حرم إحسان عبد القدوس وحرم الكابتن صالح سليم وزميلات الطفولة فقط.

ورغم هذا الانطواء إلا أنها كانت تحب السفر فقامت بزيارة أكثر من نصف الكرة الأرضية، وفي حوار لها مع مجلة آخر ساعة في 8 يوليو 1959 دار الحوار التالي:-

  • ما هي الأماكن التي لم تقومي بزيارتها ؟

أمريكا الشمالية والجنوبية

  • وما أكثر الناس أدبًا في البلاد التي زرتيها، وما السبب ؟

متهيألي الإنجليز، هما كشعب تجهدهم في منتهى التواضع والأدب واللطف، ولكن كسياسيين يستاهلوا قطم رقبتهم، وبصراحة أنا كنت لا أطيق منظرهم في القاهرة لكنهم في بلادهم يتعاشروا وأنا شفت إنجليز بيعارضوا ماكميلان وماكانوش موافقين على العدوان علينا عام 1956.

  • سمعنا إنك بتحضري لبطولة أول فيلم عالمي فما هو موضوع هذا الفيلم؟

المنتج جورج بريكستون اقترح أن يكون الموضوع من نوع المغامرات لأنه مضمون الشباك في جميع أنحاء العالم

  • معنى هذا أنه سيشترك معك نجوم عالميون فمن هم ؟

لسه ما أختارتش أنا ما أحبش أهجص

والجدير بالذكر أن الفنانة فاتن حمامة قامت بالمشاركة في بطولة فيلم عالمي وحيد عام 1963، وكان اسم الفيلم «Cairo»، أما البطولة كانت للفنان الإنجليزي «جورج ساندرز» مع العديد من النجوم المصريين مثل أحمد مظهر وكمال الشناوي وشويكار.

ولدت فاتن أحمد حمامة في 27 مايو 1931، بدأت التمثيل وهي طفلة في فيلم «يوم سعيد» أمام محمد عبد الوهاب عام 1940، وقامت بعد ذلك بالمشاركة في ما يقرب من 94 فيلمًا وكان آخرهم فيلم «أرض الأحلام» عام 1993، توفيت في 17 يناير 2015 عن عمر يناهز 83 إثر أزمة صحية.

المصدر: نسمة علاء – أخبار اليوم


للمشاركة


فنون
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com