Home » art » أيمن زبيب: قصة الحب انتهت و… «كان يا مكان»
أيمن زبيب

أيمن زبيب نجم لبناني له اسمه ومكانته، بعيداً عن لعبة «السوشيال ميديا» التي باتت تشكل الجزء الأكبر من تواجد الفنان الشخصي والفني.
عمليات التجميل والتحسنات الشكلية لا تعني له شيئاً، وإن كان يفكر بزرع شعر خلال الشهر المقبل، ولكنه يعتبر أن هذه المسألة شخصية للغاية.
زبيب، الذي أوضح في حواره مع «الراي» أن الفنان بالنسبة إليه حضور على المسرح وصوت، كما يقول «ومَن يكُن فناناً في (السوشيال ميديا) وعمليات التجميل ولا يجيد الغناء، فهو ليس فناناً»، أقرّ على الصعيد الشخصي بأن قصة الحبّ التي كان يعيشها انتهت «وكان يا مكان».

● نحدّثك وأنت في البحرين حيث أحييتَ حفلاً، واللافت أنك لا تروّج لأعمالك عبر «السوشيال ميديا» ولا تنشر مقاطع من حفلاتك كما يفعل سائر الفنانين؟
– هذا ليس مقصوداً، ولكن حفلاتي يُروّج لها إعلانياً والناس يحضرونها، وما فائدة نشْرها في «السوشيال ميديا» ما دام الجمهور يُقْبِل عليها.
● هذا دليل ثقة بنفسك وبحفلاتك الناجحة؟
– لم أفكر يوماً بيني وبين نفسي أنه إذا اعتمدتُ هذا الأسلوب يمكن أن أنجح، ولكن القريبين مني يلومونني، وربما يبدأ فريق عملي بالاهتمام بـ«السوشيال ميديا»، ولكن بالنسبة إليّ هذا الموضوع لا يقدّم ولا يؤخّر.
● ألا تشعر بأنك خارج الزمن بالابتعاد عن «السوشيال ميديا»؟
– لا أحب مواقع التواصل.
● حتى جورج وسوف لديه فريق يهتم بأمور «السوشيال ميديا»؟
– لا يوجد لديّ وقت، وأنا موجود والحمد لله، وإن كنتُ سأهتمّ بهذا الموضوع خلال الفترة المقبلة.
● هل ما زلتَ متعاقداً مع «روتانا»؟
– طبعاً.
● هل لديك تحضيرات جديدة في الأفق؟
– هناك أغنيتان مصوّرتان، ستُطرحان في بداية فصل الربيع.
● وبالنسبة إلى الألبومات؟
– لا توجد ألبومات، بل أغنية جديدة كل 3 أشهر.
● ولكن نجوم «روتانا» يحرصون على طرح ألبومات، وآخرهم نوال الزغبي التي ستطرح جديدها قريباً؟
– ليست «روتانا» هي التي لا تريد أن تطرح ألبوماً لي، بل أنا مَن اتخذتُ القرار.
● أثرتَ الجدل في حفل رأس السنة عندما أطلّت معك ملكة جمال أربيل على المسرح وهي ترتدي ملابس شبه عارية؟
– هي صديقتي، وأحببتُ أن أقوم بمبادرة تجاهها. هي «بنت مرتّبة»، ولكنني لم أنتبه لملابسها. هي حضرت حفلي وأنا دعوتُها إلى المسرح احتراماً لها وليس أكثر.
● هل ترى ظهورها معك بتلك الملابس أساء إلى صورتك؟
– كلام الناس لا يقدّم ولا يؤخّر، أنا أتكلّم بصدق. لا توجد نيات سيئة وأنا إنسان يحترم نفسه والناس، ومَن ينتقد يكون هو العاطل والغلط.
● من الملاحظ أنك بعيد عن عمليات التجميل كما يفعل كل النجوم عادة، الذين يلجأون إلى «البوتوتكس» و«الفيلر» والشعر المستعار. فهل أنت ضد التجميل؟
– الإنسان الصادق الذي يعرف حجمه ومكانته وقيمته في الحياة لا يهتمّ لكل الانتقادات. إذا فكرتُ بإجراء تجميل، فسأقوم بزرع شعر فقط، وقد حجزتُ موعداً في تركيا، وقد اتخذتُ هذا القرار لأنه مسألة شخصية.
● ألا ترى أن شكل الفنان مهم أيضاً؟
– أنا لا أفرض نفسي من خلال شكلي. الحمد لله شكلي لا يشكو من شيء والناس يتقبّلونني.
● هذا مؤكد، ولكن هناك إمكانات للتحسين نحو الأفضل؟
– من المؤكد أنني لن ألجأ إلى «البوتوكس» والنفخ.
● حتى هناك فنانون ينفخون عضلاتهم؟
– الله يوفّقهم.
● من هذه الناحية، هل يمكن القول إن قناعاتك تتطابق مع قناعات الجيل القديم عندما كانت الأهمية للصوت أولاً؟
– الفنان هو صوت ومسرح بالدرجة الأولى و«غير هيك ما حدا يحكي». الفنان هو ما يقدّمه على المسرح، كيف يحترم وقفته عليه وكيف يكون صوته وماذا يغني، والفنان الذي يكون فناناً بـ«السوشيال ميديا» وعمليات التجميل ولا يجيد الغناء، فهو ليس بفنان.
● ولكن الفنان يمكن أن يجمع بين الإثنين؟
– وأنا لا توجد لديّ مشكلة بالأمور التي تشيرين إليها كالتجميل، وأنا بغنى عنه.
● دائماً يقال إنك الرقم واحد بعدد الحفلات. هل لا تزال تحافظ على هذه المرتبة؟
– لا أزال موجوداً. وبعد حفل البحرين، لديّ حفلات في بغداد ودبي ولبنان وسورية وتركيا وبروكسل وأستراليا وأميركا وعمان.
● اللافت أنك ستحيي حفلاً في بغداد، بينما يقول ابن العراق كاظم الساهر إنه سيكون أول فنان يسافر إلى بغداد عندما تستتبّ الأوضاع هناك؟
– سأحيي حفل زفاف في بغداد. أنا أسافر دائماً إليها.
● ولذلك يبدو كلام كاظم الساهر مستغرباً؟
– هناك مثل يقول «اللي ما بدو يجوّز بنته بيغلّي مهرها».
● وأنت لا تنوي الزواج، خصوصاً أنك كنت تعيش قصة حب؟
– قصة الحبّ انتهت «وكان يا مكان».
● وما قصة الفتاة التي طلبتَ يدها على المسرح في أحد البرامج التلفزيونية؟
– كل شيء حصل بشكل عفوي. تربطني علاقة بأهل الفتاة وقمتُ بتلك الخطوة على المسرح احتراماً لأهلها مع أنني لا أعرف حتى اسمها، وما قلتُه كان نابعاً من صدق ومحبة، وأتشرّف بعلاقتي بهؤلاء الناس، وقلت يومها «إذا بيرضى أبو غسان».
● ولكن تردّد أن أهل الفتاة انزعجوا مما حصل؟
– أهلها «زعلوا» من طريقة تَداوُل الخبر في الإعلام.
● هل هذا يعني أنك لا تفكر بالزواج؟
– إذا لم أقع في الحب فلا يمكن أن أتزوّج.

  • الراي – من هيام بنوت

Comments are closed.

×

Like us on Facebook

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية