Home » فنون » فيديو لميريام كلينك يثير ضجة ومطالب بمعاقبتها

أثار إنتشار مقطع فيديو إباحي بكل ما تحمل الكلمة من معنى لعارضة الأزياء اللبنانية ميريام كلينك، على مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة. ضجة كبيرة في لبنان و الوطن العربي. ووصل الأمر لمحاسبتها قانونيا وطالب الكثير حذف الفيديو من موقع يوتيوب.

الفيديو كليب الجديد لميريام كلينك حمل عنوان “حطو The MASK”. وشاركها بغنائه مخرج العمل ايلي داوود. حيث بدأ بصورة الخفاش، لتظهر ميريام بعد ذلك وهي ترتدي فستان مغر باللون الزهري فتتظاهر بمعاناتها من الانفلونزا من خلال العطس. لتؤكد بعد ذلك على أهمية ارتداء الكمامة. أرفقتها بكتابة كلمات نابية ضد الصين كونها المسؤولة عن انتشار فيروس الكورونا وفق قولها.

وحاولت “ميريام” المثيرة للجدل نشر التوعية حول أهمية وضع الكمامة. ولكن على طريقتها الخاصة. إذ ظهرت إلى جانب ايلي داوود بمشاهد تحمل في طياتها الكثير من الايحاءات والاغراء. وتم تصنيف العمل على أنه خادش للحياء ومسيء للوسط الفني. وهدفه فقط الحصول على نسبة مشاهدة عالية.

واللافت كان الانتقادات التي طالت الأزياء التي استخدمت في هذا العمل. إذ اختارت مريام كلينك كالعادة اللون الزهري المفضل لديها من خلال تصاميم مغرية. فضلا عن الظهور بحمالة صدر بإحدى المشاهد. وشدد النشطاء على أن إيحاءات الكليب الجنسية حملت إهانة “للجيش الأبيض” من الأطباء. والذي يحاول جاهدا محاربة هذا الوباء.


ميريام كلينك وتاريخ من التعري
وتستعرض ميريام دائما جسدها في العديد من المناسبات. وسبق أن ظهرت بصور مغرية بالبكيني الفاضح وكشفت عن مؤخرتها المشدودة وصدرها المنفوخ بعد عمليات تجميل عديدة خضعت لها كلينك في الفترة المؤخرة.

وميريام كانت قد غادرت لبنان الى بلدها الثاني من حيث الجنسية صربيا. بعد تفجير بيروت وفتح المطارات واحتفالها الماجن بعيد ميلادها واذي عرضها لانتقادات واسعة في لبنان.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com