Home » فنون » أنطوانيت عقيقي: أتمنى التواجد مع زوجي في أعمال واحدة.. تشارك في 4 مسلسلات أحدها «راحوا»
أنطوانيت عقيقي

تشارك الممثلة أنطوانيت عقيقي في أربعة أعمال درامية، أفصحت عن واحد منها هو «راحوا» وتحفّظت عن الثلاثة الباقية لضرورات لها علاقة ببيعها وتسويقها.


عقيقي، المتزوّجة من الممثل طوني عاد، شدّدت في حوار مع «الراي»على أهمية الارتباط بممثّل يساندها ويدعمها ويتفهّم طبيعة عملها، متمنّية أن تتشارك مع زوجها في عملٍ واحد، «كونه يعرف ظروف العمل، ويراعي الوضع قبل وبعد أن أذهب إلى التصوير».

• تصوّرين أكثر من عمل، ما هي هذه الأعمال؟
– انتهيتُ من البعض منها، ولكن هناك أعمالاً لا يمكنني التحدّث عنها لأنه لم يتم بيعها حتى الآن، وأخرى لم يوقّعوا على بيعها.
• وما العمل الذي يمكنك التحدث عنه؟
– مسلسل «راحوا» لكلوديا مرشليان، ويحكي كيف يمكن لغلطة ابن أن تورّط أهله وأقاربه ومعارفه ومحيطه، وتُغَيِّر حياتهم رأساً على عقب، وكيف أنه ليس مَن يموت هو الذي يدفع الثمن، بل مَن هم على قيد الحياة مع أن لا ذنب لهم.
• وما دورك؟
– صاحبة كاباريه، وأنا أحببتُ الدور كثيراً، وأتمنى أن يتم تنفيذه بالطريقة التي أتمناها وكما اشتغلناها.
• يبدو أن لك يداً طولى في ما يحصل في المسلسل؟
– صحيح. الشخصية التي ألعبها لم تكن بريئة، ولكنها لا تلبث أن تتغيّر وتنضج، وتتعامل مع الأمور بهضامة وسلاسة ولا تعطي الأمور أهمية أكثر مما تستحق، ولكن هي أيضاً أثّرت على عائلتها التي تدفع ثمن أخطائها.
• هل تفضلين أن تتخلّل أعمالك مسْحة كوميدية؟
– «الكراكتر» مهضوم جداً، ولكن لا مشكلة عندي، وأحب أن ألعب الكوميديا كما التراجيديا. وعندما ألعب كوميديا أشتاق للتراجيديا والعكس صحيح.
• ولكن شخصيتك تذّكر بالكوميديا، بعيداً عن التمثيل؟
– الحمد لله. في حياتي أنا إنسانة مرحة، ولكن في التمثيل أحب التراجيديا والتنويع.
• وهل الأدوار المتنوّعة متوافرة دائماً؟
– هذا الأمر ليس متوفراً، وفي الوقت نفسه ليس متعثراً. أحياناً يمكن لتفصيل صغير أن يغيّر «الكراكتر» برمّته، وهناك يأتي شغل الممثل. لا شك في أن للمُخْرِج رؤية، ولكن على الممثل أن يفكّر ويركّز على الدور وأن يعطيه حقه.
• ألا ترين أن 4 أعمال كثيرة في السنة؟
– أبداً.
• ولكن هناك مَن يفضّل عملاً واحداً سنوياً؟
– الأعمال الأربعة لن تُعرض في موسم واحد، وأجد أن 4 أعمال قليلة.
• ما شروطك للقبول بدورٍ أو رفْضه؟
– لا توجد شروط فوق العادة، وأكثر ما يهمّني أن يقول الدور شيئاً وأن تكون له وظيفة في السياق الدرامي للمسلسل، كأن يكون كوميدياً أو شريراً وليس دوراً فارغاً يمرّ مرور الكرام. ولا يعنيني أن أطلّ على الشاشة لمجرّد التواجد لأن هذا يؤذي ولا يفيد.
• وهل سبق أن قدّمتِ دوراً مرّ مرور الكرام؟
– لا أظن. عندما أرضى بعمل، يكون لديّ تصوّرٌ معيّن حوله ويُفترض أنه أعجبني كي أوافق عليه، ولكن أحياناً لا تأتي النتيجة على قدر توقعاتي، وأحياناً يحصل العكس، كأن أتوقّع أن الدور لن يكون جيداً ولكنه يضْرب. كلنا نتوقّع والتوفيق من رب العالمين، ونحن ما علينا سوى أن نقوم بواجبنا ونشتغل الدور من كل قلبنا. وبشكل عام، حتى الأدوار التي لم أتوقّع نجاحاً كبيراً لها كانت أكثر من جيدة.
• هل ترين أن المُخْرِجين يعرضون عليك ما تستحقينه من أدوار أم أن هناك تعتيماً عليك؟
– أحياناً أشعر بأنني يمكن أن ألعب أدواراً أفضل من التي تُعرض عليّ، والأكيد أنني أشعر بأنني محظوظة لأن غالبية الأدوار التي تُعرض عليّ رائعة، ولكن أحياناً قد تكون الأدوار صغيرة. علماً أنني لا أتوقّف عند مساحة الدور بقدر ما تهمّني أهمّيته، ويكفيني أن يختارني المُنْتِجون والمُخْرِجون لأعمالهم. ومَن قال إنه يجب أن يقدّم كل الممثلين الأدوار الكبيرة، إذاً مَن يؤدي عندها باقي الأدوار!
• أنتِ متزوجة من الفنان طوني عاد، ما هي سلبيات هذا الأمر وإيجابياته؟
– الإيجابيات هي استشارة زوجي في حال كان لديّ استفسار أو حيرة حول دور معيّن، ونحن نناقش أدوارنا معاً ونسمع لبعضنا، كما أنه يتفهّمني لأنه يعرف ظروف العمل، ويراعي الوضع قبل وبعد أن أذهب إلى التصوير. والعكس صحيح بالنسبة إلى علاقتي معه. أما السلبيات، فتكمن في عندما نتلقى عرضاً في وقت واحد ونضطر للتغيّب عن البيت. ولكن الأمر الجيّد أن أهلي يسكنون إلى جانبي، فأتكل عليهم في موضوع الأولاد.
• هل تحبين أن تتواجدي مع زوجك في عملٍ واحد؟
– جداً لأننا نفهم على بعضنا البعض، كما أنني أتسلى معه. كلانا نشارك في «راحوا»، ولكن لا توجد مَشاهد مشترَكة بيننا.
• وهل ستطلين في رمضان المقبل؟
– لا أعرف إذا كان أحد أعمالي الأربعة يمكن أن يُعرض في رمضان، لأن الأمر يعود للمُنْتِج والمحطة التلفزيونية.

الراي – من هيام بنوت

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية