Home » الأبراج » انطلاقة شهر واعد ملئ بالفرص
انطلاقة شهر واعد ملئ بالفرص

مهنيًّا: تنطلق واثقا مع افكار واضحة ومشاريع مدروسة فتكون على موعد مع النجاح والتقدم دون ادنى شك. الكواكب (الشمس من الحمل عطارد والزهرةمن الحوت الصديق) تضحك لك ومعها الحياة فيقدّمان لك افضل فرص التجديد والتغيير على مختلف الاصعدة مهنيا جامعيا دراسيا اجتماعيا ماليا ويشجّعانك على احداث تطوير في حياتك كالفر الى بلد جديد سوف تشهد لقاءات مفرحة ودعوات متنوّعة ما يجعلك تتعرف تتعرف خلالها على شخصيات جديدة ومواضيع شيّقة تثير فضولك. تتحمس لخوض تجارب جديدة ولن تمانع بالتخلّي عن افكار ومعتقدات او مبادئ لم تنفعك مؤخّرًا. يتحدث الفلك عن انفتاح وقدرة على التفاهم مع وجوه جديدة ومهمّة وهذا الامر يضعك تحت الأضواء ويكون بالتأكيد مؤشّرًا لكفاءة تملكها. قد تكون على موعد جديد وتنطلق في رحلة تقصّي حقائق او ترويج لفكرة او مشروع. كثّف تحرّكاتك وخذ القرار المناسب خلالها. لا تتردّد بل تحرّك بجرأة. ولا بدّ من الاشارة الى انك قد تعيش تجربة معقّدة لكنّ الظروف قد تكافئك في المقابل فلا تضعف ولا تتخاذل.

عاطفيًا: يحمل اليك كوكب الحب من برج الحوت المائي الصديق اخبارًا سارّة وارتياحًا. تستعيد بعض السلام في محيطك الضيّق وتهتمّ لشؤون منزلك ولمتطلّبات أحبّائك. قد تعيد النظر بعلاقتك العاطفيّة وذلك بهدف تعزيزها او أخذ قرار تجاهها. تملك القدرة على حسم الامور وعلى إزالة البرودة اذا كانت موجودة بين الطرفين للعازب,تعيش حالة عشق او تهتم بشخص

تلتقيه للمرة الاولى وقد يعني ايضا احداث تغيير ايجابي في وضعك الحالي إنه شهر ايجابي يمهّد لاستقرار ولارتياح ولانفراج عاطفي كبير.

أهم الأحداث

1- مهنياً: تعود الأمور الى مجاريها الطبيعية، وترتفع المعنويات وتنفرج اساريرك، وتتصرف مع الآخرين بأدب ولياقة ما يكسبك المزيد المصداقية..

عاطفياً: التصرف بمزاجية مع الشريك يدفعه إلى الابتعاد عنك وتجنبك تدريجياً، حاول تحسين تصرّفاتك معه كي تنتعش العلاقة مجدداً.

صحياً: تخف الضغوط النفسية عليك وترتاح اعصابك ما ينعكس على صحتك إيجاباً.

2- مهنياً: ابتعد عن النقاشات التي لا تجدي نفعاً، وركز على ما هو أكثر أهمية من أجل عطاء افضل، يتطلب منك الوضع الدقيق بذل جهود كبيرة لتستحق المركز الذي تستحقه.

عاطفياً: إذا كنت لا تشعر بالاستقرار مع الشريك، يجب أن تبادر إلى البحث عن الأسباب لئلا تقع في المحظور.

صحياً: تبدأ برؤية الحياة من منظار إيجابي. تفاءل بالخير فترتاح نفسياً وصحياً..

3- مهنياً: تواجه بعض المصاعب وفقدان الحيوية والنشاط، وتتزاي ضغوط العمل بعد أن أصبحت في موقع المسؤولية.

عاطفياً: العصبية الزائدة لا تنفع في معالجة المشكلات مع الشريك، فهي تولّد العناد، لذا حاول التنويع في أسلوب تعاطيك معه فهذا من شأنه أن يقربه منك ويبعد الخلل في العلاقة.

صحياً: متى فقدت القدرة السيطرة على أعصابك فأنت حتماً ستقع في مشاكل صحية.

4- مهنياً: يجب أن تكون حذراً لتتمكّن من التخلص من ضغط العمل بروية، وهذا يجنبك إلى حد كبير ارتكاب الخطأ.

عاطفياً: عامل الشريك بما يستحق لا باستخفاف ما يرخي على العلاقة شبح الابتعاد، فسارع إلى تدارك الأمور قبل تفاقمها ولا سيما إذا كنت مقتنعاً بتمضية حياتك المستقبلية معه.

صحياً: عليك أن تتدارك تدهور الأمور الصحية بسرعة فقد تبدأ بالشعور بالتعب والإرهاق.

5- مهيناً: القمر الجديد في برج الحمل يدعوك إلى التصرف بواقعية واستقامة، ولدرس الوقائع وتحليلها بمنطق بغية تجنب بعض الخلافات مع أشخاص من داخل نطاق عملك.

عاطفياً: تعيش أجواء رومانسية ولقاءات حارة، و تتعدد المناسبات الاجتماعية التي تصلك ببعض الاشخاص المميزين.

صحياً: ابتعد قدر الإمكان عن الأشخاص السلبيين أو الذين يؤثرون فيك سلبياً.

6- مهنياً: ثمة من يترقبون أدنى هفوة منك لمحاسبتك وتعميم صورة سلبية عنك، لا تتراجع أمام أول فشل، مهما واجهت من عراقيل.

عاطفياً: تمارس سحرك وجاذبيتك وحديثك اللبق فتلفت الآخرين بشخصيتك الجذابة، وتعجب بشخص يأسرك من اللحظة الاولى.

صحياً: تشعر بتشنج الأعصاب بين وقت وآخر وقد تشعر أحياناً بالكآبة من لا شيء.

7- مهنياً: قد تتورط في سر او مسألة غامضة. تجنّب إثارة الشكوك وانتبه الى العيون التي قد تسلط عليك، حذار مخالفة القانون وتجنّب الجدال والانفعال.

عاطفياً: ضغوط العمل تولد بعض الفتور في العلاقة بالشريك، والسبب غيابك شبه المتواصل عنه لكثرة انشغالاتك العملية.

صحياً: لاستعادة حب الحياة وفرح اللقاء، عليك بالتردد إلى الاماكن الهادئة البعيدة عن الضجيج..

8- مهنيا: يحاول بعضهم تشويه سمعتك في العمل فكن حذراً، علماً أن نتائج أعمالك لن تظهر قريباً.

عاطفياً:واجه الشريك بالحقيقة فأنت لا تستطيع الابتعاد عنه، التفاهم التام بينكما أقوى من الخلافات.

صحياً: حاول أن تبتعد عن أجواء الحزن كلياً إذا أمكن وتجنب أي نزاع مع العائلة.

9- مهنياً: تُتاح لك فرص لها علاقة بما أنجزت في الماضي تواكبها بمهارة كبيرة. ربما تفكر في دراسة او تهتم بشؤون بعض الاولاد وتفرح للتطورات.

عاطفياً: توقع بعض الأجواء الرومنسية إذ إن فينوس يقترب جداً من نبتون في برج الحوت، فيسود العلاقة توافق تام واتفاق شبه متطابق في الآراء..

صحياً: تدرك أن لصحتك حصة كبيرة في حياتك، وتأثير كبير في نفسيتك، فحافظ عليها.

10- مهنياً: كن حذراً جداً في بعض الأحيان لئلا تقع في المحظور، ولا سيما أن من ينتظرك على الكوع ليوقع بك.

عاطفياً: تختلف مع الشريك في عدة أمور، لكن يستحسن ألا تدع هذا الخلاف يتفاقم لئلا تقع في المحظور.

صحياً: عليك اتباع إرشادات طبية وصحية من أصحاب الاختصاص لطرد الإرهاق والتعب عنك.

11- مهيناً: عليك التفكير في مستقبلك بجدية أكبر، فمسؤولياتك تزداد ومصاعب الحياة تكبر وهذا لا يحتمل أي مغامرة عشوائية يمكن أن تبعد عنك الآخرين.

عاطفياً: يوم يضيء حياتك ويجعلك تقترب أكثر ممن تحب، وخصوصاً بعدما وجدته إلى جانبك في أوقات محنتك.

صحياً: تشكو هذا اليوم من تشنج الأعصاب، إنك واقع تحت ضغوط نفسية مصدرها العمل أو حياتك العاطفية..

12- مهنياً: تعارض أي خطوة إذا لم تكن مقتنعاً بما يعرض عليك، العشوائية لن تكون في مصلحتك، حاول تنظيم أولوياتك، فهذا يفيدك كثيراً ويسهّل مهمتك أكثر مما كنت تتصور.

عاطفياً: حاول أن تتقرّب أكثر من الشريك، فهذا سيريحك ويمنحك مزيداً من التفاؤل للمستقبل وتستعيد العلاقة رونقها.

صحياً: ابتعد عن الأشخاص السلبيين، واستعد قوتك المعنوية ثم عد إلى حياتك اليومية المعتادة.

13- مهنياً: حاذر الانتفاضات والغضب، و يتسلّط الضوء عليك، وتلاحقك بعض العيون الحاسدة، وتجد المساعدة التي كنت تبحث عنها عند بعض الأصدقاء.

عاطفياً: إنجاز مهم على صعيد العلاقة بالشريك، وأي خطوة في هذا الاتجاه تساعدك كثيراً في النواحي العاطفية والاجتماعية.

صحياً: تشعر بالارتياح إزاء تطور الاوضاع وتنعكس الأجواء إيجابياً على صحتك.

14- مهنياً: تكون لك ابتداءً من اليوم صلات ببعض المؤسسات الحكومية وغيرها او المؤسسات الصحية او العسكرية، وقد يؤدي الماضي دورًا مهمًّا في حياتك..

عاطفياً: تفكر جدياً في الزواج وتصارح الحبيب بما تنوي القيام به، لأنك قد تجد عنده الأفكار البناءة لكل ما من شأنه إنجاح الزفاف، مبروك.

15- مهنياً: تنهي عملاً تنال على أثره علامة عالية تستحق عليها تنويهاً وتهنئة، وتظهر قدرة فائقة لمعالجة أي عثرة تعترض طريقك.

عاطفياً: لا تكن متردداً في ما يتعلق بالاهتمام بالشريك، فهو ملاذك الأخير في الملمّات والمصاعب..

صحياً: عليك بممارسة بعض التمارين الرياضية لتحريك الدورة الدموية.

16- مهنياً: تكبر تطلعاتك فترنو الى منصب جديد لتعزيز موقعك في العمل، ولا سيما أن الظروف ملائمة للقيام بخطواتك.

عاطفياً:لا تدع انشغالاتك المهنية تنعكس سلباً على علاقتك بالشريك، من الأفضل ان تلتزم مواعيدك حتى لا تفقد مصداقيتك.

صحياً: إنتبه من كثرة التنقلات المتعبة، وتفادَ القيام بالعمل أكثر مما هو مطلوب منك.

17- مهنياً: تختفي اليوم بعض الالتباس لكنك مدعو الى التفكير الجيد قبل التصرف، الحظ يدعمك ويجعلك تطل على مشاريع مناسبة.

عاطفياً: تكون برفقة أشخاص محبطين يسعون إلى رفقتك على أمل أن تمدهم بالقوة النفسية والمعنوي التي يحتاجون إليه.

صحياً: قد تسمع بخبر يخصّ وضعاً صحياً أو مهنياً يجعلك مهتماً جداً، لكن تجنّب النزاعات.

18- مهنياً: عليك التركيز على الأمور الأساسية ولا تنشغل بالأمور الثانوية لأنها لن تفيدك بشيء.

عاطفياً: تتعرض لأوضاع صعبة وأنت في أمسّ الحاجة لوقوف الشريك الى جانبك لتتجاوزها بأقلّ ضرر ممكن.

صحياً: وضعك الصحي الدقيق يفرض عليك الانتباه إلى ضرورة التقيد بتعليمات الطبيب المختص.

19- مهنياً: لا تكن متذمراً مهما سعى بعضهم للضغط عليك، عاطفياً: تعامل مع الشريك بحكمة وهدوء، فهو حساس أكثر من اللزوم، لكنّه في الوقت نفسه ليس سهلاً كما تتصور.

عاطفياً: تقوم بجهود مشتركة مع الحبيب على الرغم من تمسكك بمواقفك العامة، لكنك حاول أن تظهر بعض الصلابة تجاهه، وهذا لمصلحتك على المدى الطويل ..

صحياً: تشتد ازمتك الصحية وتضطر إلى تقديم بعض التنازلات بغية تلطيف التخفيف عن كاهلك.

20- مهنياً: نتفتح أبواب النجاح لك على مصاريعها وتعرف ازدهاراً في عملك، فحاول أن تستفيد لأن الفرصة لن تتكرر.

عاطفياً: يدخل فينوس إلى منزلك السادس وقد يركز الضوء على وضع صحي أو يرى حباً ينمو مع أحد العاملين في السلك الطبي.

صحياً: وفر على نفسك عناء المغامرة على حساب صحتك، ولا تتهوّر في اتخاذ قرارات غير صائبة.

21- مهنياً: دافع عن إنجازاتك اليوم ولا تتهاون بها، فالجميع يحاول أن يدفعك إلى مواجهة قرارات صعبة.

عاطفياً: تتبدل طباع الشريك سريعاً، وهذا لن يروقك، فحاول أن تفهم الدوافع حتى تتمكن من المعالجة، قبل فوات الأوان، وعندها لن تنفع أي معالجة في إعادة تصويب الأمور.

صحياً: أسباب متعددة تجدها وراء الوهن الذي تشعر به لكنها سريعة المعالجة وتزول بدون أن تترك أي آثار على صحتك.

22- مهنياً: الحوار هو الطريق المثلى لتصل إلى قرارات صائبة تعود عليك بالنفع على الصعيدين المادي والمعنوي.

عاطفياً: يقنعك الشريك بوجهة نظره إلى بعض الأمور، فعليك أن تمضي معه وقتاً أطول لتصل إلى النتائج الجيدة..

صحياً: قد تنفعل لأسخف الأمور بعدما يستدرجك إلى ذلك أشخاص تافهون. ألم تتعلم من دروس الماضي..

23- مهنياً: مجموعة عوامل تشير الى يوم مهمّ قد تطرأ خلاله احداث لا تُنتسى، وهو يوم يحمل ايجابيات ويدعوك الى الاستثمار وتجربة الحظ واكتشاف آفاق جديدة.

عاطفياً: تبدو أمورك العاطفية بحاجة إلى إعادة تقييم، ولا سيما بعد التطورات الطارئة أخيراً والتي حطت من معنوياتك بعض الشيء.

صحياً: جسمك متعب وصحتك تحتاج إلى المزيد من الانتباه والراحة والتفكير في مشاريع تسهم في تخفيف التشنج والحد من العصبية.

24- مهنياً: تكون التطورات كلها لمصلحتك في الأيام المقبلة، لكن ذلك لا يعني التفريط في المكتسبات التي حققتها أخيراً.

عاطفياً: حاول أن تكون منصفاً مع الشريك، فهذا أفضل للجميع ويخلق الكثير من الأجواء الإيجابية بينكما.

صحياً: حاول الترفيه عن نفسك قدر المستطاع، ولا تبق بالك مشغولاً على العمل، فكل شيء على خير ما يرام..

25- مهنياً: تدعمك صداقات قديمة وعلاقات اجتماعية جيدة، فتجد الحلول كلما اصطدمت بعوائق أو بتعقيدات أو بخيبات أمل، وهذا ما يوفره لك المناخ الجيّد.

عاطفياً: تعيش حالاً من الصفاء الفكري والذهني حين تبتعد عن كل ما يسبب التوتر مع الشريك.

صحياً: إنه الوقت المناسب لعطلة مرحة، بعدما حرمتك مشاغلك من التمتع بالراحة والاستجمام.

27- مهنياً: يلقي هذا اليوم الضوء على شراكة لك مهنية، وقد يكون هذا اليوم حاسمًا، لكنه يتسبّب بالتشنّج، يزعجك التعامل بمعيارين وتعبّر عن استيائك بانتفاضة ما على الارجح.

عاطفياً: القرارات العاطفية التي تتخذها حكيمة جداً، وتخطط جيداً وتنظم امورك بشكل يتفق ومخططات الحبيب.

صحياً: خذ قسطاً من الراحة والنوم فذلك ضروري لاستعادة نشاطك وعافيتك وعودتك إلى سابق عهدك.

28- مهنياً: يتطلب منك العمل بذل المزيد من الجهد، وكل ما عدا ذلك لن يكون في مصلحتك في الأيام المقبلة.

عاطفياً: لا تكن أنانياً وحاول أن تتشارك مع الشريك في اتخاذ القرارات الحاسمة وخصوصاً أن بعضها مصيري في تحديد العلاقة.

صحياً: تابع نظامك الغذائي الذي تتبعه منذ مدة، ولن تكون النتائج إلا كما تريد.

29- مهنياً: الخطوط جيّدة للانطلاق والتدقيق والبحث ثم الإنجاز. لا تقف مكتوفاً تراقب الحياة تمرّ امامك. يجب أن تقاوم لتنال حقوقك وتحصل على ما هو ملك لك.

عاطفياً: بعيداً عن البيت تعيش حالة غير متوقعة قد تكون في مصلحتك، أحد منتقديك السابقين

يبدي اهتماماً بكسب صداقتك.

صحياً: انتبه إلى حوادث السير، فأنت تحب السرعة ولا تحسب حساباً لعواقبها.

30- مهنياً: خلافات سطحية غير مبرَّرة مع الزملاء، لكنّ ذلك لن يترك رواسب أو تجاذبات مستقبلية.

عاطفياً: إذا كنت راغباً في الاستقرار، فالشريك الحالي هو الشخص المناسب لهذه الخطوة، فلا تتردد..

صحياً: راع الظروف الصحية التي يمر بها أحد المقرّبين، وحاول التخفيف عنه قدر الإمكان..

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية