أبراج لا تشعر بالثقة في النفس ابداً من بينها الميزان والحوت

للمشاركة

أبراج لا تشعر بالثقة في النفس ابداً من بينها الميزان والحوت

حياتهم كاملة تتمحور حول الحصول على قبول الاخرين لانهم لم يتمكنوا من تقبل أنفسهم، فهم بكل بساطة لا يملكون القوة التي تمكنهم من حب أنفسهم وتقبل ما هم عليه بحسناتهم وعيوبهم. هذه الفئة هي عادة الأقل ثقة بنفسها وهي في الواقع يمكنها ان تحول حياة من يحيط بها الى جحيم لان دروهم سينحصر وبشكل دائم بجعلهم يشعرون بشكل أفضل حيال أنفسهم. إليك الأبراج الأقل ثقة بنفسها .

الجوزاء
الجوزاء برج حساس ولطيف ومحب ويحب الحياة الإجتماعية، ولكن العشق هذا يأتي مع الكثير من مقارنة النفس بالآخرين. لا يحب برج الجوزاء أن يكون وحيداً أو ان يمضي الوقت بمفرده لانه يحتاج وبشكل دائم الى تطمينات من الاخرين تجعله يشعر بأن ما يقوم به في حياته مقبول وصحيح. وحين لا يحصل على التطمينات فهو يفترض الأسوأ، اي ان الاخرين يفكرون بالسوء وبأنهم يظنون بانه فاشل. في هذه المرحلة يبدأ الجوزاء بإعتبار كل شيء وكأنه امر شخصي، حتى امر بسيط كسؤال احد الأصدقاء رأي شخص اخر، وليس الجوزاء، عن شيء ما فان البرج هذا يعتبر ذلك دليل على انه لا يملك المؤهلات الكافية التي تجعل الاخرين يثقون برأيهم. التناقض كبير مع برج يعشق الحياة الإجتماعية، فالبعض قد يخيل اليه بانه يملك ثقة كبيرة بالنفس، ولكن الواقع مختلف. الامر يرتبط بإزدواجية الشخصية التي يعاني منها هذا البرج ولكن في كلتي الحالتين ومع الشخصيتين فهو يحصل على ثقته بنفسه من قبول الاخرين له وهي ليست بأي شكل من الأشكال نابعة من إقتناعه بأنه يملك المؤهلات والقوة.

العذراء
العذراء عادة برج متزن يفكر بوضوح ولكن رأي الاخرين به يضرب على الوتر الحساس. قد يكون على إقتناع تام بأن ما يقوم به صحيح ١٠٠٪ وبمجرد أن يعبر شخصاً ما عن رأي مغاير، رغم ان هذا الشخص قد يكون مجرد معرفة عابرة، فان البرج هذا يبدأ بالتشكيك بكل ما يقوم به. المشكلة مع العذراء هو أنه ينتقد نفسه والآخرين بقسوة، ويمنح التفاصيل إهتماماً بالغة لذلك حين يصادف رأياً لا يدعم ما يقوم به فنحن امام ثقة معدومة بالنفس . معضلة العذراء ان أي انتقاد يمكنه ان يترك أثره الكبير وبالتالي فهو يفكر به لفترة طويلة ويؤثر على مجريات حياته لأسابيع. ما يثير الإستغراب هو انه لا يتردد قبل إنتقاد الاخرين ولكن اي انتقاد في المقابل يمكنه ان يجعله في مكان لا يحسد عليه.. فيفقد ثقته بنفسه ويدخل في حالة من التشكيك وحتى انه قد يكره محيطه.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

تفرح لغياب الضغوط ولانحسار موجة المعاكسات

تحظى بفرص مهنية جيدة


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com