لا تقبلي بعودته لحياتك مجدداً الأبراج توضح لك الأسباب

للمشاركة

لا تقبلي بعودته لحياتك مجدداً الأبراج توضح لك الأسباب

القلب أحياناً ينسى بسرعة، ويسامح بشكل أسرع. فكل الأذى الذي أُلحق به يصبح وبلمح البصر وكأنه لم يكن.. والسبب هو أنه يريد العودة مجدداً. عند الإنفصال كان الألم كبيراً وكان الوعد بأنه مهما فعل فلن تقبلي بعودته مجدداً الى حياتك أما حالياً ولأنه عاد ومعه مجموعة من الإعتذارات والأعذار فإن قلبك يحاول إقناعك بمسامحته والعودة اليه مجدداً.

الأبراج لها رأيها المغاير كلياً لهذه الأسباب.

الحمل -21 مارس/آذار – 19 أبريل /نيسان

عليك عدم القبول بعودته لانك من دونه إنسانة أكثر مرحاً وأكثر سعادة.. والكل لاحظ ذلك إلا أنت. حين تكونين معه أن تقومين بتبديل شخصيتك كي تصبحي أكثر طواعية وبالتالي تتخلين عما يميزك عن غيرك.. الا وهي طباعك النارية.
عليك بمنح نفسك المزيد من الوقت كي تكوني بمفردك وكي تستعيدي طبيعتك وحبك للمرح والمغامرة والتصرف على سجيتك من دون الإكتراث لما يظنه أحد. عليك عدم القبول بعودته اليك لأنه يجعلك تبدلين شخصيتك وتتحولين الى إمرأة تختلف وبشكل كلي عما أنت عليه.

الثور 20 أبريل/ نيسان – 20 مايو/ أيار

عليك عدم القبول بعودته لأنك تعرفين بأن العلاقة لن تنجح. عليك التوقف عن الرد على رسائله أو حتى القبول بدعوته لفنجان قهوة كما عليك شطبه من حياتك كلياً. أنت تعلمين ضمناً أن العلاقة لن تنجح ومع ذلك تتركين نفسك معلقة في مكان ما.. حان الوقت لقطع كل ما يربطك به ومحاولة المضي قدماً.

الجوزاء 21 مايو / أيار – 21 يونيو/ حزيران

عليك عدم القبول بعودته لأنه وبمجرد عودتك إليه ستقررين بأنك لا تريدين الإستمرار معه في العلاقة وستعاودين الكرة وستفصلين عنه مرة أخرى. العلاقة معه تمر بهذه الدوامة منذ فترة، عودة ثم إنفصال ثم عودة مجدداً وقد حان الوقت لكسر هذه الحلقة المفرغة.. نعم ندرك بأنه يصعب عليك إتخاذ القرارات ولكن الوضع الحالي لا يعود عليك بأي فائدة وحان الوقت لتذكر الأسباب التي ما تنفك تجعل العلاقة تفشل مرة تلو الاخرى لا تلك التي تجعلك تعودين اليه.

السرطان 22 يوينو/ حزيران – 22 يوليو/ تموز

عليك عدم العودة إليه لأنه عليك الخروج من الدائرة نفسها. أنت أيتها المرأة السرطان تملكين عادة سيئة للغاية وهي العودة الى الحب القديم مرة تلو الأخرى. حان الوقت للتعرف على شخص جديد. عليك بإخراجه من حياتك كلياً لانه ليس الرجل الوحيد على الكوكب وبالتأكيد ليس الشخص المناسب لك.

الأسد 23 يوليو/ تموز – 22 أغسطس/ آب   

عليك عدم العودة إليه لانه يمكنك وستتمكنين من العثور على شخص آخر يحبك ويستحق الحب الذي تقدمينه. أنت تدركين ذلك ولكن لسبب أو لآخر ما تنفكين تعودين إليه. أنت إمرأة واثقة من نفسها وساحرة وتملكين الكثير من الطاقة وبالتأكيد تستحقين رجلاً يحبك على ما أنت عليه.

العذراء 23 أغسطس/ آب – 22 سبتمبر/أيلول

عليك عدم العودة إليه لأنك تعلمين أن السبب الوحيد الذي يجعلك تعيدين النظر في قرارك هو واقع أنك عادة تعيدين النظر في كل القرارات. أنت تفكرين أكثر مما يجب في كل شيء والامر نفسه ينسحب على علاقته بك فأنت تفكرين أكثر مما يجب بعلاقتك به. عليك التوقف عن تعذيب نفسك والتفكير بكل التفاصيل التي كان يجب أن تسير بهذا الإتجاه أو ذاك. الواقع هو أن الامور لم تسر كما يجب وحان الوقت للمضي قدماً.

الميزان 23 سبتمبر/أيلول – 22 أكتوبر/ تشرين الأول

عليك عدم العودة اليه لان هناك عشرات الأشخاص الذين يتمنون التواجد معك. هؤلاء مستعدون لمعاملتك كما يجب وكما تستحقين تماماً ومنحك كل الأمور الجميلة التي لم يقم بمنحك إياها. حالياً لا تولين هؤلاء أي إهتمام لان قلبك ما زال معه، حان الوقت لإسترجاعه والإرتباط بمن يستحقك فعلاً.

العقرب 23 أكتوبر/ تشرين الأول – 21 نوفمبر/ تشرين الثاني

عليك عدم العودة إليه لأنك أذكى من القيام بهذه الخطوة.. انت تدركين بأنه لا يستحق فرصة ثانية لان أقواله تختلف كلياً عن أفعاله. لماذا تتجاهلين كل الوقائع؟ القيام بذلك لا يشبه طباعك على الإطلاق.. وأنت تدركين بأن السبب يرتبط بواقع أنك تغيرين طباعك من أجله .. وعليك التوقف عن القيام بذلك.

القوس 22 نوفمبر/ تشرين الثاني- 21 ديسمبر/‪كانون الاول‬

عليك عدم العودة إليه لانه ما زال هناك الكثير من الأمور التي تريدين القيام بها بمفردك. ولا يوجد أي خلل في واقع أنك تريدين القيام بهذه الامور بمفردك.. على العكس تماماً الأمر هذا يعني أنك تعلمين أنك غير مستعدة للإرتباط بعد. حين تكونين في علاقة تقومين بتقييد نفسك والتصرف وفق توقعاته ما يجعلك تعيسة.. والسبب هو أنه لم يتقبلك على ما أنت عليه بل حاول تحويلك الى نسخة تناسبه.

الجدي 22ديسمبر/ كانون الأول – 19 يناير/ كانون الثاني

عليك عدم العودة اليه لانك أصلاً متوترة من كل شيء يحدث في حياتك.. ولا داع لإضافة المزيد من الضغوطات الى حياتك الحافلة بالضغوطات أصلاً حان الوقت كي تنشغلي بأمورك ومشاريعك الخاصة، وعاجلاً أم آجلاً ستتوقفين عن التفكير به.

الدلو 20 يناير/ كانون الثاني – 18 فبراير / شباط

عليك عدم القبول بعودته لأنك من النساء اللواتي يملكن القوة والقدرة على الإستمتاع بحياتهن بمفردهن. أنت إمرأة مستقلة وذكية ولا تحتاجين الى حبيب سابق يعيد اليك كل المشاكل والمتاعب فقط لأن الوحدة أحياناً تزعجك. التخلص من الوحدة ليس سبباً للعودة الى علاقة فشلت لمجموعة من الأسباب.. إن كان تخيل حياتك من دونه مستحيل فحينها يمكنك العودة اليه ولكن طالما يمكنك تخيل حياتك من دونه فلا داع لتكرار المحاولة مع علاقة فشلت.

 الحوت 19 فبراير/شباط – 20 مارس/آذار

عليك عدم القبول بعودته لأن العلاقة الفاشلة هذه جعلتك تدركين بأن تملكين الكثير من القوة التي لم يكن يخيل إليك بأنك تملكينها. أنت حالياً تتعلمين الكثير عن نفسك وتكتشفين الكثير من الأمور التي لم تدركين بأنها جزء من شخصيتك.. وكل هذا يحدث لسبب أساسي وهو أنه لم يعد جزءاً من الصورة. أنت تعلمين بأن قلبك المجروح يشفى نفسه بنفسه.. والعودة إليه ستعيدك إلى نقطة الصفر.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

مكاسب تنتظرك خلال هذا الشهر

تنتظر مولود برج “القوس”من السبت 6 إلى الجمعة 12 شباط أحداث مهمة


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com