ماغي فرح: 2020 تطبع بأحداثها… ربع القرن المقبل اغتيالات وثورات… انقلابات وأزمات اقتصادية… وفيضانات وزلازل

للمشاركة

ماغي فرح

طَرَحَتْ الإعلامية وعالمة الفلك اللبنانية ماغي فرح كتابها الجديد «2020 سنة مصيرية تطبع العصر» الذي أضاءت فيه على أبرز الأحداث السياسية والأمنية والبيئية والإعلامية والمناخية والأمنية التي يمكن أن تحصل في السنة الجديدة. كما خصصت قسماً من كتابها، كما في كل عام للأبراج وأبرز ما يمكن أن يحصل مع مواليدها الـ 12 مهنياً وعاطفياً وشخصياً.
ماغي فرح تحدثت لـ«الراي» عن أبرز الأحداث التي يمكن أن تطبع 2020 انطلاقاً من تحركات الكواكب ومواقعها الفلكية، لافتة إلى أن 2020 سنة مصيرية تطبع العصر خلال السنوات الـ25 مقبلة.
وفي «جرْدة» الأكثر حظاً بالنسبة إلى الأبراج، يتصدّر مواليد العذراء والثور والحوت، وبعدهم مواليد الأسد والعقرب مع بعض التغييرات التي تصادفهم، فيما يواجه مواليد الدلو تحديات قوية. أما مواليد الميزان والجدي والحمل والسرطان، فهم أكثر المواليد تأثراً بالأجواء الفلكية.


● كيف تتحدثين عن سنة 2020؟
– هي سنة مصيرية تطبع العصر خلال السنوات الـ25 مقبلة، بسبب حدَث فلَكي كبير واستثنائي، يجمع 3 كواكب بطيئة في برج واحد، ويتمثل بلقاء جوبيتر وساتورن وبلوتون في ديسمبر 2019 في برج الجدي، وهو تلاقٍ نادر ومؤثّر جداً، لم يحصل منذ آلاف السنوات. الجدي يرمز إلى النفوذ والسلطة والشأنين المالي والسياسي، أي إنه يرمز إلى القدرة الشرائية والديكتاتورية والجشع السلطوي والمادي، في حين أن اورانوس الذي دخل العام الماضي برج الثور يرمز إلى التخلي عن الماضي والسير نحو جديدٍ تفرضه سنة 2020. وهذا يعني أننا متجهون إلى انهيار واهتزاز بعض الحكومات، وصراعات عالمية، وانقلابات واحتجاجات شعبية كبيرة. سنة 2020 أكثر خطراً من 2019 وتحمل عنفاً لم نشهده من قبل. الفترة بين 17 فبراير و31 مارس ستكون مسرحاً لقرارات مهمة وفرص عدة تتيح للبعض تنفيذ أهدافهم. ستسقط رؤوس كبيرة، وتتأثر الأوضاع الاقتصادية بما يحصل، وربما نسمع عن حالات إفلاس وانهيارات وصدامات عنيفة تدفع إلى البحث عن حلول، وفضح بعض المؤامرات، مع دعوات للشفافية في كل شيء، لأنه لم يعد بالإمكان إخفاء أي شيء عن الناس في أي مكان في العالم. وربما تعدّل بعض المؤسسات قوانينها تَناغُماً مع بعض المطالب، ولمواكبة التطور التقني الذي يشهده العالم والذي يؤدي إلى حصول انقلابات لم نستعدّ لها، بسبب عدم القدرة على مواكبة التطورات التقنية وما ينتج عنها.
● ماذا يعني لقاء ساتورن وبلوتون وجوبيتر؟
– هو طالع فلكي متفجّر يشير إلى اهتزازات، لكن انسجام كوكب أورانوس مع هذه الكواكب الثلاثة يتحدّث عن حلول والتوصل إلى بعض الاتفاقات العالمية على أنقاض ما يحصل ومعالجة بعض الأمور الشائكة التي طال أمدها.
كوكب مارس يدخل برج الحوت في 15 مايو ولغاية 29 يونيو، وتأثيره إيجابي في دفع الأمور إلى خواتيمها، أما دخوله إلى برج الحمل في 29 يونيو فيُحْدِث ضجيجاً كبيراً ويشير إلى بدء فترة انقلابية مهمة وصعبة جداً. عادةً، يمكث كوكب مارس شهرين ونصف الشهر في كل برج، ولكن مكوثه هذه السنة في برج الحمل سيكون من يوليو وحتى نهاية العام، ما يتسبب باهتزازات، لأنه سيشكل معاكَسة مع بلوتو وساتورن وجوبيتير.
سيشهد العالم حتى نهاية نوفمبر حالة استثنائية وربما حروباً في بعض البلدان، حتى إنه تحصل عمليات اغتيال. وجود كوكب مارس في الحمل مؤشّر على ثورة على سلطة كبيرة مهنية أو عائلية أو سياسية، كما أنه يشكل خطراً على الأمن ويشير إلى اعتراضٍ على بعض المسؤولين وبروز أفكار هادمة وعدائية. سنسمع شتائم في العالم بين الرجال السياسيين أو بعض الحكومات والدول لم نعهدها سابقاً، وهي تكون متعمّدة لتحطيم بعض الأعراف والتقاليد، وتستمرّ هذه الأجواء حتى بداية العام 2021.
● وما التأثيرات الأخرى التي يمكن تنتج عن هذا الوضع الفلكي المعقّد؟
– الفلك يتحدث في الفترة نفسها عن هزات وفيضانات وزلازل وأوضاع مناخية وحرائق كالتي حدثت العام 2019 في بعض الدول. ومن غير المستبعد أن تتأثر هولندا وبلجيكا وفرنسا واليابان بهذه الأوضاع، وبعض الدول تتفاجأ بعمليات مدروسة وبمخططات ضدّها لم تخطر ببالها. ربما تكون هناك أزمة اقتصادية أوروبية أو حدَث استثنائي في روسيا وباكستان والصين ومحاولة اغتيال شخصيات عالمية ومرض خطير يصيب مسؤولاً كبيراً في بلد عظيم، وتهديد للأوضاع في الأنظمة الرئاسية وصراع بين أميركا وإيران، وتَقَدُّم للصين على دول كثيرة بما يجعل الولايات المتحدة تخشى على فقدان مكانتها كقائدة للعالم.
وسيشهد العالم صراعاً على منابع النفط والغاز، وهذا ما يرمز إليه وجود أورانوس في برج الجدي الذي يتحدث عن اكتشافات جديدة واعتداءات قد تربك العالم. في 12 يناير يصل بلوتو إلى الدائرة الثالثة في الجدي ويلتقي بساتورن، ثم يحصل لقاء الثلاثي ساتورن وبلوتو وجوبيتر في 5 أبريل في الدائرة نفسها، وكذلك في 30 يونيو، وأخيراً في 12 نوفمبر. وربما تحصل عملية سطو كبيرة على بعض المواقع وأحداث صادمة بين 27 يونيو و27 أغسطس. كما أن الوضع يكون دقيقاً في الفترة الممتدة بين سبتمبر وأكتوبر، وربما تقع حروب في بعض الأماكن في العالم. والفترة الأشد خطراً تكون في الشهر الأخير من 2020 بسبب التقاء جوبيتر وساتورن في برج الدلو بحيث يشكلان مربعاً مع أورانوس، وهذا الأمر يرمز إلى الهدم ومن ثم البناء.
● وعلى صعيد انتشار الأمراض والأوبئة؟
– الشيء المُفْرِح أن العالم قد يشهد سنة 2020 اكتشافاً نهائياً لعلاج مرض السرطان.
● هل يمكن القول إن سنة 2020 تدعو الى التشاؤم؟
– شخصياً أدعو إلى التفاؤل والفرح، ولكنها ستكون سنة صعبة جداً بسبب المعاكسات الفلكية التي أشرتُ إليها والتي تتسبّب بأزمات في العالم على الأصعدة كافة، وتكون الفترة الأصعب في فترة الصيف.
● أشرتِ إلى طوالع فلكية مماثلة حصلت بين العامين 1980 و1982 وأدت إلى أحداث كبيرة بينها اجتياح إسرائيل للبنان واغتيال رئيس باناما وزواج الأمير تشارلز والليدي ديانا وما نتج عنه. هل نتوقع أحداثاً مماثلة في 2020؟
– ليس بالضرورة أن تكون الأحداث نفسها، ولكن يمكن أن تحصل أحداث شبيهة بها وليس في الدول ذاتها ومع الأشخاص أنفسهم، ولكن مع دول أخرى وأشخاص آخَرين.

برج الحمل

هي سنة الحسم والانتقال إلى جديد والتكيف مع المتغيرات، وإدراك الذات والمتطلبات والحدود. يعرف مولود هذا البرج تغييرات مالية جذرية غير متوقّعة، وأوضاعاً غير مستقرة يقوم القدَر بإصلاحها، ومواقف مفاجئة في العائلة.
مهنياً، يستقر أورانوس في برج الحمل فيشعر بالجرأة والحيوية والاندفاع إلى حد التهور. فرص مباغتة، تَنتج عنها فوائد عديدة، كما يتحمل مسؤوليات كبيرة. يتكيف مع بعض العوائق التي تساعده على تحقيق بعض الأهداف.
لا علاقات عاطفية جديدة في بداية السنة، وبحلول الربيع والصيف يخوض علاقات جديدة، أو يتحرر من علاقة روتينية مرهقة.
ويحذّر الفلك مواليد الحمل من مشكلة مع أحد مواليد برج الجدي أو السرطان أو الميزان.

برج الثور

سنة التشويق والتغيير الجذري التي تزيل عنه المتاعب التي لطالما عانى منها. جديدٌ يدخل حياةَ مولود هذا البرج بدعمٍ من ساتورن وجوبيتر ويتناغم أورانوس معهما، لتكافئه الأقدار وتتوّج جهوده السابقة ويحقق الأحلام التي طالما تمنّاها.
مهنياً، يتخلص من بعض الديون والالتزامات، ويحصل على تمويل، وقد يستثمر بعض الأموال. يأتيه المال عبر طرق غير منتظرة ومن مجال غير متوقَّع. لكن عليه أن يسعى دائماً ليصل إلى أعلى درجات النجاح، وقد يسعى إلى منصب أو خوض مغامرة.
عاطفياً، الربيع فصل التحدي لكل الموانع والحواجز، يُبْهر المحيط بأفكاره ويعيش عشقاً كبيراً ويكون محطّ الأنظار بفضل شعبيته وجاذبيته.

برج الجوزاء

سنة التحرر نحو حياة جديدة، يعده الفلك بانفراجات ويتحرر من القيود وبعض المخاوف السابقة، خصوصاً في بداية 2020. تنتظره الكثير من التقلبات الإيجابية، ويتخلص من بعض الضغوط المهنية والشخصية، ويتفاعل مع المستجدات وينطلق نحو الجديد.
مهنياً، لا مجال للجمود هذه السنة، هو على مفترق طرق وثورة نحو الانطلاق، وإنجاز مشروع لطالما حلم به. يتطلع نحو الخارج، وينجح في مجالات مالية واقتصادية وتصله أرباح من أعمال التأمين والعقارات، وقد يحصل على إرث أو عائدات غير منتظَرة.
الربيع بداية نور جديد بعد فترة من الظلام. وعاطفياً، هي سنة التغيير والنضج. لكن الارتباط هذا العام تشوبه بعض الذبذبات وينقلب مصيره العاطفي مع دخول الزهرة إلى برجه فيقرر الزواج والارتباط رسمياً.

برج السرطان

سنة التمرّد والشغب والمفاوضات، وعليه أن ينتبه جيداً. يصطدم بأحد النافذين ويشعر ببعض الضيق والقلق، وقد تَحْدُث انقلابات مفاجئة، ويعيد النظر في قناعاته السياسية أو الدينية أو الاجتماعية، ويتخلى عن أشياء لم تعد مُناسِبة له مغلقاً الباب على الماضي ومنفتحاً على جديد.
التغيير الجذري مطروح مهنياً وعاطفياً لمولود هذا البرج، وعليه التروي ودرْس المخططات بهدوء بعيداً عن بعض الإغراءات. يتحالف مع أشخاص مميزين، ويَطْرد من حياته كل ما يعوق تقدمه.
نصيحة الفلك «اعتنِ بصحتك، خصوصاً من يعانون أمراض القلب والمعدة والكبد والعظام، واحذر المبالغة».
عاطفياً، يتأثر بالقمر، فهو كوكبه ويشير إلى تغييرات عائلية ومهنية وقد ينتهي من عقد، أو ينفصل عن الشريك. تغييرات عاطفية جذرية، وقد يعاني انزعاجات إن انفصل عن الشريك، والفلك يشير إلى التطلع إلى الارتباط بشخص أجنبي، أو بمَن هم أكبر منه سناً.

برج الأسد

تغييرات جذرية في قناعاته ومشاريعه وعلى مستوى بعض الناس، وتطرق بابَه ميول جديدة. ينصحه الفلك بعدم التمرد على القوانين والسير مع التيار الذي يفرض نفسه.
ينطلق واثقاً من نفسه في بداية السنة، وتعترضه بعض المعوقات ثم يتأقلم مع وضْعٍ لا يحبّذه لفترة ما. مهنياً، هي سنة العمل الكثيف والاهتمامات الكثيرة والعناوين الكبيرة وترْك التفاصيل الصغيرة للآخرين. عليه أن يسعى دائماً كشرطٍ للنجاح، وينصحه الفلك بأن يظل حذِراً على أمواله.
عاطفياً، وضْعٌ عائلي يفرض بعض التغييرات، فيقبل ما كان يرفضه وقد يتأثر بتعاملاته مع الآخرين، ويخوض طرقاً جديدة على المستوى الاجتماعي، ويهتم ببعض الصداقات، وإن كان مرتبطًا يهتمّ بالشريك.
رغم ميْله إلى عدم الارتباط، لكن الفلك يشير إلى بداية علاقة جدية، عندما يقابل صديقاً أو صديقة قديمة، وتتحوّل هذه العلاقة إلى حب، وقد يُغرم بمَن هم أكبر أو أصغر منه سناً.

برج العذراء

عام التجارب الاستثنائية والمكافآت. يحظى بالدعم من الكواكب الثلاثة الموجودة في الأبراج الترابية، ومن ثم يعيش فترة من الحظوظ الكبرى. العذراء أحد الأبراج الأكثر حظًا هذا العام، ولكن هذا يتطلب منه روح المثابرة والعمل.
في بداية فبراير تتبدّل الأمور نحو الأفضل، وتخدمه الظروف والصدف، من دون بذل جهود كبيرة ويتلقى جائزة أو يحصل على الشهرة. مهنياً، هو عام مُناسِب للأبحاث والدراسات وتلقّي الفرص والتواصل مع النافذين. يتأهل لشغل منصب في مجالٍ غالٍ على قلبه.
عام يشكل نهاية لمرحلة كبيرة من التشاؤم وكسْب التأييد والتقدم وتحقيق الرغبات وخوض تجارب غريبة ومشوّقة واكتشاف مواهب جديدة فيه. عاطفياً، علاقات مميزة واستقرار عاطفي وعائلي، ولقاء استثنائي للعازبين، وعروض من كل صوب ولقاء بأشخاص جدد يؤثرون بأوضاعه المالية والعاطفية وبالعكس، وقد يميل إلى أشخاص يعتبرهم مرشدين روحيين له.

برج الميزان

هو على موعد مع سنة من الانتفاضة والمفاجآت، وعليه الاستعداد للمواجهات. عام دقيق جداً، ويتخذ مولود هذا البرج قرارات مفاجئة وسط استغراب مَن يحيطون به. يعيد النظر في بعض الأوضاع ويمرّ بأزمات، ولكن يحالفه الحظ فيخرج منها بسلام. ينصحه الفلك بعدم الاستهتار بأي إشارات فلكية، واتخاذ القرار الأصح والأسرع والابتعاد عن الاتكالية والتأجيل. قد يفاجئه القدَر بحلولٍ كانت مُسْتَبْعَدة سابقاً.
مهنياً، يتحمل مسؤولياتٍ جديدة، ويَفْرِض عليه وضْعٌ مستجد حماية أعماله وحياته العائلية من بعض الأفخاخ. عليه التعامل بحكمة ودهاء كي يحقق إنجازات كبيرة لم تخطر على باله.
تتاح أمامه الفرص فيتألّق ويتميّز عن الآخرين، ويحصد ثمار تعبه. عاطفياً، يغيّر مجرى حياته بسبب استقرار كوكب مارس في مواجهة برج الحمل، ويتعرّض لمواجهة مع الشريك وقد تحصل نزاعات، فيضطر إلى اللجوء لبعض الأصدقاء بغرض الدعم. وقد يرتبط بشخصٍ من بلدٍ آخر يُحْدِثُ صدمةً إيجابية في حياته.

برج العقرب

سنة النضال والمعارك الحاسمة والانقلابات والمفاجآت على نحو إيجابي. يقود أعماله بإصرار وشجاعة، وينطلق بحرية، ويصفي حسابات قديمة. قد يتعرض للخسارة ويَفْقد التوازن، لكنها مجرّد خضات لا تلبث أن تزول.
مهنياً، ارتباط مهني كبير، ويمارس سلطة لم يكن يتوقعها، ويستفيد من خبرة تدفعه إلى منصبٍ مهمّ. يتوّج الفلك مساعيه بالنجاح، ولكنه يتأرجح بين نقيضيْن: التألق أو الذبول، ما يولد فيه شعوراً بالتعب والقلق. عاطفياً، تمر حياته العاطفية بتموجات، ويلتقي بوجوه جديدة مشوّقة ويرتبط بشخص استثنائي إن كان عازباً، وإذا كان مرتبطاً عليه الحذر من الغيرة وحبّ التملك، ومعرفة كيفية التكيّف مع بعض الأوضاع. وفي الصيف قد يلتقي بحب العمر.

برج القوس

دائرة الحظ تستمر تَصاعُدياً، خصوصاً على المستوى المادي، ويواصل مولود هذا البرج تحقيق أهدافه وأحلامه من دون جهد مُبالَغ، وقد يتبنى قضيةً أو يحاسب البعض على تقصيرٍ ما. يصارع مَن يتحداه ويحقق الربح، إما لصدفة أو عن طريق الحظ. ينصحه الفلك بالعمل في الظل، والصبر حتى تتبدل الأمور.
مهنياً، يبادر إلى مهمة أو مهنة، وقد يسافر إلى الخارج أو يُرشَّح لمنصب. وتَتَعَزَّز حظوظه إذا كان يعمل في مجال فني أو ابتكاري، وقد يتلقى عروضاً استثنائية.
عاطفياً، زواجٌ أو طفل جديد وتغيير مكان الإقامة، وفي الصيف تزدهر العاطفة ويكون على موعد مع علاقات اجتماعية مميّزة. وإذا كان مرتبطاً، ينشغل عن الحبيب، ما يتسبّب بنشوب خلافات بينهما.

برج الجدي

سنة بركانية وحاسمة. عليه معالجة الأمور العالقة بحزمٍ والتكيف مع بعض الظروف، وإظهار الشفافية والصفاء في معالجة الأمور كي يحالفه الحظ. يبادر إلى اتخاذ قرارات تذهل مَن حوله.
الفلك ينصح مولود هذا البرج بالسير وفق مخطط وتحديد حاجاته الأساسية. مهنياً، يواجه تغييرات جذرية في العمل، بسبب أطراف نافذة أو بسببه شخصياً، لكنه يعرف كيف يتجاوز الحواجز من دون أن أي ضرر، وتنقلب الأمور لمصلحته.
عليه تجنب المجازفات المالية والإغراءات الملغومة ودرس المشاريع المعروضة عليه جيداً. إنها سنة القرار وإعادة النظر في بعض العلاقات.
عاطفياً، يتلقى وعوداً مُغْرِية، وعليه الحذر فليس كل ما يلمع ذهباً. وتحمل له الأقدار مفاجأة على الصعيد العاطفي قد تشير إلى زواج أو ارتباط جدي، وإذا كان متزوجاً قد يقرر الانفصال، وقد يواجه حقيقةً ما بشجاعةٍ كبيرة.

برج الدلو

سنة التحولات الكبرى. ينجح مولود هذا البرج بالسيطرة على قدَره والسير بخطى ثابتة. وبالرغم من بعض العراقيل أو بعض الكسل، يفكّر في إعادة بعض الحسابات، وتتحوّل أعماله إلى الأفضل. يملك حدساً مميزاً يساعده على مقاربة الأمور ببراعة، ويعيد رسم مستقبله وفق رغباته الحقيقية مدعوماً من الفلك.
مهنياً، يستثمر في مجالات عدة، ويحصل على مبلغ من المال انتظره طويلاً، وقد تخدمه الظروف لحلّ مشكلات بصورة غير متوقَّعة. يحمل له الفلك بعض الدروس المفيدة قد تبدو صعبة في البداية، ويحذّره من التصرف بسذاجة أمام المجازفات المهنية، وعليه بالصبر.
عاطفياً، عام التغييرات. يتمتع بشعبية استثنائية ويحرص جميع مَن حوله على إرضائه. يتعرّف على وجوه جديدة تجلب له الفرح والسعادة، وقد يتلقى عرضَ زواجٍ من شخصٍ مميّز ومهم.

برج الحوت

سنة التقدم وقطف الجهود. على مولود هذا البرج الاطمئنان، فـ2020 سنة إيجابية تَعِده بالانفراجات وجني الثمار. فرَص جديدة في الوقت المناسب تساعده على تطوير مشاريعه ورسْم مستقبل مزدهر.
يضع استراتيجية جديدة بدعمٍ ممّن يحوطون به وتتوسع آفاقُه نحو الاستثمار. طموحٌ كبير ودعمٌ من الفلك، يمكّنه من اتخاذ قرارات قوية بحزم وعزم نحو آفاق جديدة. مهنياً، عام حافل بالتجديد، واستثماراتٌ كبيرة وقوية. يدخر المال ويتخلّص من ديون لطالما أزعجتْه. يتوصل إلى قناعات جديدة، ويلتقط فرص أحلامه أو يبدأ بعمل جديد يُبْرِز كفاءته وموهبته، وقد يُقْدِم على بعض المهمات غير التقليدية.


عاطفياً، إذا كان مرتبطاً، من المحتمل أن يشعر بعدم الأمان، وقد يصل الأمر إلى الانفصال، أو دخول علاقة سرية، وقد تكثر الهواجس مع مَن يحب. أما إذا كان غير مرتبط، فقد يعوّض الماضي أو يقابل صدفةً مَن يحب، أو يمكن أن يجد الحب الكبير خارج محيطه الاعتيادي.

الراي – هيام بنوت


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com