انشغالات عديدة تتزامن فيها المسؤوليات المهنية

انشغالات عديدة تتزامن فيها المسؤوليات المهنية

مهنياً: انشغالات عديدة تتزامن فيها المسؤوليات المهنية والاجتماعية والضغوط اليومية في القسم الاول من الشهر تكون الانشغالات كثيرة وضاغطة هذا الشهر ومن المستحسن عدم اضاعة الوقت مهما كانت الظروف ملحة. لا تلتهٍ عن واجبك ولا تستخف بقيمة الوقت ولا بالمسؤوليات. كما قد تعاني من وعكة صحية نتيجة لهذه الضغوط. من الضروري جدًّا التكيّف مع الاوضاع الناشطة من حولك وربما مع بعض العواطف المتقلّبة والالتباسات العابرة والتراجع المحتمل. سوف تحن الى بعض الرعاية والمساندة والدعم. كما ستلمس شراسة في المنافسة وهنا سوف تبرز اهمية التحالفات السابقة والصداقات الحالية.تصطدم ببعض الادارات والمراجع المسؤولة لو ربما تجد نفسك في قفص الاتهام او امام القضاء. تترجم المعاكسات ايضًا من خلال مواقف من هم اكبر منك سنًا او مواقف الشريك.

سوف تتحسن احوالك ما ان تصل الشمس الى برجك بتاريخ 19 وسوف تستعيد قوتك ونشاطك وتشعر بالحماسة والقدرة على اتخاذ القرارات بثقة، وستفرح لانفراج بعض الامور العالقة ولوضوح المسار ولسهولة سير الامور، حان الوقت لطيّ صفحة الماضي والانطلاق بصفحة جديدة قد تكون فرصة عمل جديدة او هامشية او تغيّرا كليًّا.وقد تعدل بعض الاولويات وتسيطر على اعمالك ولا احد يستطيع ابعادك عن ساحة النجاح. الحظ والنجاح والازدهار سوف تلمس غياب العراقيل وانسياب الامور كما يجب، تعود المياه الى مجاريها الطبيعية وربما تتفاجأ بخبر او اتصال يخرجك من حالة الانتظار.

عاطفياً:  تستفيد من أجواء الحب على الصعيد العاطفي في القسم الاول من الشهر وتتحسّن اللقاءات والأحاديث، مع الشريك الاولاد والاهل ويسود الانسجام والروح المرحة. تحلم في تغيير حياتك او بتخطي بعض التقاليد في هذا الشهر المناسب والتاثيرات الايجابية لكوكب الزهرة المتنقل في برج الاسد الصديق  الذي يتحدث عن لقاءات خاصة وغرام وعواطف حارة وانسجام وقد تتلقى الدعوات الكثيرة والعروض المميزة التي تتجاوب معها وتشعر بالثقة المتبادلة ويؤدي الحبيب دوراً إيجابياً في إيجاد المخارج والحلول للتوصل الى الاستقرار والارتباط.  للعازب المناخ العاطفي مناسب جدا لتقارب القلوب لا تخف من تحديد شعورك، ولا تتردد في الإعراب عن مشاعرك.

 

 

للمشاركة


أبراج
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com