الرئيسية » العالم, مميز » التحقيق باغتصاب ضباط اميركيين لمراهق .. والحادثة استخدمت في صنع مواد إباحية!

طلب رئيس بلدية لويزفيل بولاية كنتاكي الأميركية من مكتب التحقيقات الاتحادي التحقيق في انتهاكات محتملة للقانون الاتحادي في قضية تتعلق باتهامات بالاعتداء الجنسي وجهت ضد اثنين من ضباط الشرطة بالمدينة.
وقال رئيس البلدية غريغ فيشر في بيان إنه عين أيضا محققاً خاصاً للإشراف على تحقيق في اتهامات بأن ضباطاً بإدارة الشرطة المحلية في لويزفيل اعتدوا جنسيا على مراهق عندما كان ضمن برنامج للشباب تابع للكشافة.
وتم توجيه هذه الاتهامات الأسبوع الماضي في دعوى رفعت في محكمة دائرة جيفرسون نيابة عن رجل حددت هويته في وثائق المحكمة بالحرفين “إن. سي”.

وذكر فيشر في البيان “علينا الوصول إلى أساس هذه الادعاءات المزعجة”.
وفي السياق تزعم نسخة من شكوى تضم 25 صفحة حصلت عليها صحيفة كورير جورنال أن المراهق تعرض للاغتصاب والاعتداء الجنسي من قبل ضباط وسجلت هذه الاعتداءات، واستخدمت في صنع مواد إباحية.
ورفعت هذه الدعوى التي تم تسريبها نيابة عن الرجل الذي انضم إلى برنامج للكشافة للشرطة المحلية في لويزفيل في عام 2011، عندما كان عمره 16 عاما كما قال محاميه في وقت سابق.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com