Home » bbc, news-2 » إيران تسمح لمئات النساء بحضور مباراة نهائي كأس أبطال آسيا
مشجعات إيرانيات في ملعب آزادي

Getty Imagesنساء إيرانيات حضرن لتشجيع فريق برسبوليس في ملعب آزادي

سمحت السلطات الإيرانية لمئات النساء الإيرانيات بحضور مباراة نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم في طهران، بحسب وكالة إسنا شبه الرسمية.

وينظر إلى هذه الخطوة بأنها قد تكون فاتحة لنهاية أكثر من 35 عاما لمنع النساء مع حضور مباريات كرة القدم.

وأشارت الوكالة إلى أن معظم النساء كُنَّ من أقارب اللاعبين أو عضوات في الفرق الرياضية النسوية.

وانتهت المباراة التي جرت في ملعب أزادي في طهران بالتعادل السلبي بين فريق برسبوليس الإيراني وفريق كاشيما انتلرز الياباني، الذي توج بكأس ابطال آسيا لكونه قد فاز في مباراة الذهاب السابقة على الفريق الإيراني بهدفين مقابل لاشيء.

وينسق الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) مع السلطات الإيرانية من أجل إنهاء القيود المفروضة على دخول النساء إلى المباريات.

وقد سمح الشهر الماضي لنحو 100 امرأة بمشاهدة مباراة ودية بين منتخبي إيران وبوليفيا، بيد أنه سرعان ما أعيد فرض القيود على حضور النساء.

  • إيران تسمح للنساء بمشاهدة مباراة كرة قدم في الملعب
  • بلاتر يدعو إيران للسماح بحضور النساء مباريات كرة القدم
  • السلطات الإيرانية تعتقل 35 امرأة حاولن حضور مباراة كرة قدم

وفي مارس/آذار من هذا العام، اعتقلت 35 امرأة كُنَّ يحاولنّ حضور مباراة بين برسبوليس وفريق “استقلال” الإيرانيين.

تنشط نساء إيرانيات في حملة للسماح لهن بحضور مباريات كرة القدمGetty Imagesتنشط نساء إيرانيات في حملة للسماح لهن بحضور مباريات كرة القدم

وكان رئيس الفيفا، جياني انفانتينو، حاضرا في المباراة اليوم إلى جانب وزير الرياضة الإيراني مسعود سلطاني فر.

ومنذ الثورة الإسلامية في إيران عام 1979، بات من الصعب على النساء حضور الفعاليات الرياضية للرجال، ولم يستطعن حضور مباريات كرة القدم الرئيسية منذ عام 1981.

وعلى الرغم من أن مشجعات من نساء من بلدان أخرى سمح لهن بحضور بعض المباريات.

وقالت وكالة رويترز للأنباء إن جماعة “ملاعب مفتوحة” التي تنشط في حملة من أجل السماح للنساء بدخول الملاعب في إيران، رفعت التماسا بهذا الصدد موقعا من أكثر من 200 ألف شخص إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

الاخبار والمواد الواردة في موقع “سيدر نيوز” لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبرعن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها