Home » bbc » من هو جيم أكوستا الذي وصفه ترامب بالجميل والوقح في مؤتمرات صحفية؟
اكوستا

AFP

تصاعدت المواجهة بين البيت الأبيض وشبكة تلفزيون سي إن إن الأمريكية التي اتهمت سارة ساندرز المتحدثة باسم الرئيس بالكذب.

وجاء الاتهام بعد سحب تصريح جيم أكوستا مراسل القناة في البيت الأبيض واتهامه بإساءة معاملة إحدى الموظفات.

وكانت ساره ساندرز قالت إن سبب سحب الترخيص هو دفع أكوستا لامرأة خلال تأدية عملها في البيت الأبيض، لكن أكوستا نفى ذلك.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد وصف أكوستا بالوقح في مشادة بينهما خلال المؤتمر الصحفي للرئيس الأمريكي الذي أعقب نتائج انتخابات التجديد النصفي.

البيت الأبيضReuters

ورد الرئيس ترامب بغلظة على أكوستا بعدما حاججه بشأن قافلة مهاجرين تتجه نحو الولايات المتحدة قادمة من أمريكا الوسطى.

وقال ترامب للصحفي “يكفي، يكفي”، وأمره بالجلوس ووضع الميكروفون.

وأضاف الرئيس: “عار على سي إن إن أن تعمل أنت فيها”، “الطريقة التي تعامل بها سارة هاكابي (ساندرز) فظيعة”.

مواجهة دونالد ترامب وصحفي سي إن إن: الفيديو “جرى التلاعب به”

البيت الأبيض يعلق تصريح مراسل “سي أن أن” عقب سجال حاد مع ترامب

وتدخلت موظفة وحاولت نزع الميكروفون من يد أكوستا، وهو يحاول طرح سؤاله الثاني على ترامب، لكن أكوستا قاوم تسليم الميكروفون، وقال لها “عذرا سيدتي”.

حقيقة الفيديو

ونشرت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض فيديو في حسابها على تويتر تتهم فيه أكوستا بإساءة معاملة موظفة البيت الأبيض، مشيرة إلى أن ذلك سبب سحب تصريحه.

أما سي إن إن فأصدرت بيانا، نشرته على تويتر، يقول إن منع أكوستا كان “عقابا له على أسئلته المحرجة”، وإن “تبرير المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، كاذبة إذ وزعت تهما باطلة وذكرت حادثة وهمية”.

وقال أبا شابيرو وهو خبير فيديو مستقل، قام بفحص الفيديو المعني بناء على طلب وكالة أسوشيتدبرس، إنه تم التلاعب به، مشيرا إلى خلوه من الصوت.

وقال أيضا إنه عند لحظة ملامسة يد أكوستا ذراع الموظة عندما حاولت أخذ الميكروفون، فإن الحركة تتسارع في المقطع الأمر الذي يدل على تلاعب في لقطاته مشيرا إلى أنه تم تجميد وإبطاء ثلاثة إطارات، أو لقطات.

وقالت صحيفة غارديان البريطانية إنه تم تقطيع الفيدو حتى يظهر أكوستا وكأنه يدفع يد الموظفة بعيدا عنه بدلا من ظهوره وهو يسحب الميكروفون.

وقال ألي كولون أستاذ أخلاقيات الصحافة بجامعة واشنطن ولي:”المثير للسخرية في الفيديو الصادر عن البيت الأبيض أن التلاعب به يظهر أن البيت الأبيض يفعل ما يتهم وسائل الإعلام بالقيام به في ما يتعلق بنشر أخبار كاذبة.

كما وجه بعض متابعي ساندرز على تويتر الاتهام لها بالتلاعب في الفيديو الذي نشرته.

من هو جيم أكوستا؟

ولد جيمس “جيم” أكوستا في 17 أبريل/نيسان عام 1971 وهو كبير مراسلي سي إن إن في البيت الأبيض كما عمل مراسلا سياسيا لنفس الشبكة.

وصل إلى الولايات المتحدة كلاجئ من كوبا في سن 11 عاما ونشأ في ولاية فيرجينيا. ووالده من أصل كوبي ووالدته من أصل ايرلندي وتشيكي.

أنهى دراسته الثانوية في فرجينيا عام 1989 وحصل على البكالوريوس في الاتصال الجماهيري عام 1993 من جامعة جيمس ماديسون.

بدأَ أكوستا حياته المهنية في الإذاعة حيث عمل لصالح شركة دابليو إم إيه إل في العاصمة واشنطن، وتنقل بعد ذلك في عدد من المحطات التلفزيونية قبل أن يلتحق بسي إن إن عام 2003 .

ولم تكن المواجهة الأخيرة بين ترامب وأكوستا هي الأولى من نوعها ففي خلال مؤتمر صحفي في مايو/أيار 2016 سخر المرشح الرئاسي الجمهوري دونالد ترامب من الصحفي جيم أكوستا عندما وصفه بالجميل، فقد قال له ترامب:” معذرة لقد رأيتك في التلفزيون أنت جميل وحقيقي.”

وخلال أول مؤتمر صحفي للرئيس المنتخب ترامب في 11 يناير/كانون ثاني عام 2017 حاول أكوستا توجيه سؤال للرئيس بخصوص روسيا لكن رد ترامب بغضب متهما أكوستا وباقي مراسلي وصحفيي سي إن إن بنشرِ وترويجِ الأخبار الكاذبة.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

الاخبار والمواد الواردة في موقع “سيدر نيوز” لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبرعن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها